شبكة الكفيل العالمية
الى

إنجاز بناء موقع البقيع من قبل منتسبي شعبة الانترنت في العتبة العباسية المقدسة وافتتاحه في حفل رسمي كبير.

جانب من الحفل
جانب من الحفل
انجزت الكوادر الفنية في شعبة الانترنت التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة موقع خاص بالبقيع يحمل أسم بقيع الغرقد, وجرى أفتتاحه بحفل مهيب جرى داخل الصحن المطهر مساء اليوم الثلاثاء 6شوال 1432هـ والموافق 9/6/2011م, ويأتي هذا الحفل تزامنا مع الذكرى السنوية الثامنة والثمانون لفاجعة هدم قبور البقيع .

وقد حضر الحفل أمين عام العتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي وعدد من أعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها، وممثلي عن مكاتب المرجعيات وممثلي أمناء العتبات المقدسة العلوية والحسينية والكاظمية، وكذلك ممثلي عن اللجنة الفنية لأعاده أعمار الروضة العسكرية, وأيضاً عددٍ من الشخصيات الدينية والثقافية والأكاديمية والإعلامية.

وقد غطى الحفل أكثر من 15قناه فضائية عراقية وعربيه فضلا عن وسائل الأعلام المسموعة والمقروءة وكذلك أعلام العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية .

وقد أستهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم للمقرأ مصطفى الغالبي ثم تلتها كلمة الأمانتين المقدستين الحسينية والعباسية والتي ألقاها الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي والتي جاء فيها" أن الأعلام يجب عليه تحمل المسؤولية في تنقل الحقائق وهي مسؤوليه كبير فهناك من لا يعرف الحقيقة فهو يبحث عن وسيله إعلامية يثق بها, كما أن من يملك حقيقة فيها شي من الغموض فهو يبحث أيضا عن وسيله إعلامية صادقة لكشف هذا الغموض وهذه الأمور كلها يتحملها الأعلام الصادق, فالحق لا يمكن يخفى ولكن قد يتأخر لبعض الوقت ولكن لابد له أن أن يظهر, ومن هنا جاءت فكرة أنشاء موقع البقيع لتسليط الضوء على هذه الفاجعة الأليمة والمظلومية التي لحقت بها".

كما بين السيد الصافي" أن هذا الموقع لا يمكن أن ينجح إلآ بتظافر الجهود ورفده بالمعلومات ونحن ندعوا كل من يملك معلومه أو وثائق تخص البقيع فالموقع سيتكفل بالجانب الإعلامي ونشرها لإظهار الحقيقة, خصوصا وأن المجال الالكتروني أصبح هو الأول في مجال الأعلام ".

بعدها جاءت قصيدة لمعاون نائب الأمين العام للعتبة المقدسة الأستاذ علي الصفار والتي أرخ فيها لأفتتاح الموقع .

ثم جأت كلمة رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة السيد ليث الموسوي والتي بين فيها "الجهود المبذوله من قبل كوادر شعبة الانترنت لغرض أنجاز هذا الموقع, الذي جاء ليسلط الضوء على حقيقة أرض البقيع وأبراز الحقائق التي غيبت.

كما بين أن هذا الموقع جاء وفقط خطوات مدروسة مسبقا كما هو الحال قبل أنشاء موقع الكفيل .

وقد أعلن الموسوي خلال الحفل انطلاق شبكة الكفيل وبين " بعد أنجاز موقع بقيع الغرقد واستحصال الاعتماد من نقابة الصحفيين العراقيين نعلن، أنطلاق شبكة الكفيل, فهي تضم الآن موقع الكفيل وهو الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة بلغاته الثلاث وكذلك موقع العتبة العسكرية وموقع إذاعة الكفيل للمرأة المسلمة وأيضا موقع معهد الكفيل لتقنية المعلومات وتطوير المهارات وموقع بقيع الغرقد".

مبينا "وسيتم ترجمتها إلى لغات أجنبية أخرى لتكون شبكة الكفيل مرجع مهم من الناحية الفكرية تاريخيا وفكريا" .

وأضاف "أن هذا العمل جاء نتيجة ثلاث عوامل الأولى من الجهد والإخلاص لهذه الكوادر والثاني ما تملكة من أمكانية ومهارات وثالثة تذليل العقاب من قبل الأمانة العامة للعتبة".

ثم تلتها قصيدة لعضو مجل الإدارة العتبة المقدسة السيد عدنان الموسوي

وبعدها أفتتح الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة موقع البقيع ليكون بعد هذا كلمة للإعلامي جسام السعيدي بالتعريف بالموقع من خلال قيامه بشرح مفصل عن الموقع وأهم أبوابه وخدماته

وبعد وزعت شهادات تقديرية على بعض العاملين بالمشروع والذي بذلوا جعد استثنائي في أنجاز هذا الموقع

وقد أختتم المحفل بمجلس عزاء أستذاكار للفاجعة هدم القبور للشيخ عقيل الفتلاوي

ويأتي هذا الانجاز مساهمة من العتبة العباسية المقدسة لتسيط الضوء على فاجعة هدم البقيع وما جرى ويجري عليها ولفتح نافذه تتيح لك شخص الإطلاع على هذه البقعة المقدسة من أي مكان في العالم, وقد تكلفت الكوادر الفنية التابعة لشعبة الانترنت في قسم الشؤون الفكرية في العتبة العباسية المقدسة وبهذا المشروع .

ولزيارة هذا الموقع

أضغط هنا

















تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: