شبكة الكفيل العالمية
الى

للسنة الثامنة على التوالي: نتاجاتٌ فكرية وثقافيّة تُشارك بها العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة في مهرجان الأمان الثقافيّ..

الجناح
من المهرجانات التي تُساهم العتبة العبّاسية المقدّسة في إقامتها هو مهرجان الأمان الثقافيّ السنوي الذي تُقيمه هيأة الإمام الصادق(عليه السلام) سنويّاً بالتعاون مع العتبات المقدّسة (العلويّة الحسينيّة الكاظميّة والعبّاسية)، ولم يقتصر جهد العتبة العبّاسية المقدّسة في دورته الثامنة المنعقدة تحت شعار: (ترتيلةُ المجاهدين وواترُ أهلِ الفساد والمُعتدين) على هذه المساهمة فحسب بل كان لها حضورٌ متميّز من خلال مشاركتها الفاعلة في معرض الكتاب المنضوي ضمن فعاليات المهرجان.

حيث شاركت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بجناحٍ ضمّ العديد من إصداراتها الفكرية والثقافيّة والأدبيّة والعلمية الصادرة من وحداتها العاملة، وعناوين مختلفة ذات اتّجاهات وتوظيفات تخاطب جميع الفئات العمرية.

وما ميّز الجناح أنّ جميع الإصدارات فيه هي نتاجاتٌ خالصة من العتبة المقدّسة، بدءً من التأليف حتى الطباعة، وهي ميزةٌ امتاز بها الجناح عن بقيّة الأجنحة المشاركة، كذلك ضمّ الجناح مجموعةً من الصور الفوتوغرافية للعتبة المقدّسة ومشاريعها، وما تقدّمه من خَدَمات للزائرين.

المنسّق الإعلامي للمهرجان أحمد الشيباني بيّن من جانبه: "إنّ لجناح العتبة العبّاسية المقدّسة حضوراً خاصّاً وتألّقاً مميّزاً لمسناه من خلال هذا المعرض وعلى مدار مشاركاتها، إذ تتميّز منشورات العتبة وإصداراتها بالدقّة الفنية والمعلومة المفيدة والرسالة المرئية، كما نأمل أن نتشرّف بحضور هذا الركن في المعارض والمناسبات القادمة".

هذا وقد شهد الجناح حاله حال بقيّة المشاركات في المعارض الداخلية والخارجية إقبالاً وتفاعلاً واضحاً من قبل مرتادي الجناح من خلال التواجد اليوميّ فيه والحضور المستمرّ والمتواصل طيلة مدّة انعقاد المهرجان.

الجدير بالذكر أنّ الهدف من المشاركة في هذه المعارض هو إغناء الثقافة العراقية بما تجود به العتبة المقدّسة من النتاجات المتنوّعة، وأيضاً تأتي هذه المشاركة لإبراز جوانب التطوير والتحديث في أقسام العتبة المقدّسة المستحدثة جميعها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: