شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن استعدادها للبرنامج الصيفيّ: جمعيّة كشّافة الكفيل تُقيم دورةً خاصّة لإعداد العرفاء الكشفيّين..

جانب من الدورة
تواصل جمعية كشّافة الكفيل في شعبة الطفولة والناشئة التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العبّاسية المقدّسة إقامتها للبرامج الكشفيّة والتربوية المتضمّنة العديد من الدورات والمخيّمات الكشفية الهادفة الى إعداد جيلٍ واعٍ ومثقّف يستلهم ثقافته من المبادئ الإسلامية الأصيلة، وباعتبارها جزءً من نشاطاتها باشرت الجمعية بإقامة دورة لإعداد العرفاء الكشفيّين زارها الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد محمد الأشيقر(دام توفيقه) وتوسّمت بـ(دورة الإمام المنتظر-عجّل الله تعالى فرجه الشريف-) ليكونوا مساعدين لعمل القادة في تنظيم الطلائع الكشفيّة.

مسؤول وحدة الأنشطة والمخيّمات الأستاذ علي حسين عبد زيد بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "مع حلول العطلة الصيفيّة باشرت جمعية كشّافة الكفيل بتهيئة كافة الاستعدادات الخاصّة بانطلاق المخيّمات الكشفية لجميع الفئات العمرية، حيث شملت هذه الاستعدادات إقامة دورة للمتميّزين من فرقة الكشّافة البالغ عددهم (24) عنصراً كشفيّاً تتراوح أعمارهم بين (13 - 15) سنة، الذين تمّ اختيارهم بعدما شاهدنا لديهم نوعاً من التميّز خلال نشاطهم الذي استمرّ لمدّة سنة كاملة، حيث تهدف هذه الدورة الى إعداد هؤلاء العرفاء لقيادة الطلائع الكشفيّة".

مبيّناً: "استمرت هذه الدورة مدّة أربعة أيّام حيث كانت الأيّام الثلاثة الأولى في قاعة الكفّ داخل العتبة المقدّسة تمّ خلالها التركيز على المجال الكشفي الذي تضمّن العديد من النشاطات الكشفية وتاريخ الحركة الكشفيّة والتحيّة والصافرات الكشفيّة بالإضافة الى الجانب الديني الذي ركّز على تناول محاضرات عن الوضوء والصلاة وأخرى حول قضية الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، بالإضافة الى محاضرات عن الجهاد والشهادة باعتبار أنّ كلّ هذه المحاضرات تعتبر الأساس لصناعة العريف الكشفي، كما تمّ التركيز على مجالٍ مهمّ هو المجال التنموي باعتبار أنّ من ضمن مسؤولية العريف هو قيادة العناصر الكشفية لكي يتعلّم كيف يبدأ الاجتماع ويختمه وكيف يكون اجتماعه ناجحاً وتواصله صحيحاً مع عناصره".

مضيفاً: "أمّا في اليوم الرابع فقد أُقيم مخيّمٌ كشفيّ في مجمّع الشيخ الكليني(قده) الخدمي التابع للعتبة المقدّسة والواقع على طريق (بغداد – كربلاء) ليتعلّموا من خلاله ما هو نظام المخيّم وما هو دور العريف فيه، حيث يهدف هذا المخيّم الى جعل العنصر الكشفيّ يتعلّم الصبر والتعاون والاعتماد على نفسه في إعداد الطعام وغيرها من الأمور حيث ستشمل هذه الدورات بقية الفرق الكشفية ".

الجدير بالذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة تُقيم وترعى العديد من البرامج الفكرية والثقافية والتوعوية داخل وخارج العتبة المقدّسة، ومنها المخيّمات الكشفيّة الطلّابية التي تصبّ في خدمة شريحة الطلبة، من أجل المساهمة في ترسيخ وتجذير مبادئ الدين الإسلامي وتعاليمه وفق نهج وسلوك النبيّ وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام) وزرع حبّ الوطن والمواطنة وبلورتها في سلوكهم وحياتهم العامة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: