شبكة الكفيل العالمية
الى

أكاديميّةُ الكفيلِ للإسعاف الحربيّ تُقيمُ دورةً في الإسعافات الأوّلية للمُصابين في جبهات القتال..

جانب من الدورة
بعد ختامها دورتها التخصّصية (دورة الكفيل الدولية الأولى) وتخريجها مجموعةً من المدرّبين في برنامج العناية بإصابات القتال التكتيكية أقامت أكاديميّة الكفيل للإسعاف الحربي أولى دوراتها الخاصّة بالإسعافات الأوّلية للمُصابين في جبهات القتال ، حيث شارك فيها عددٌ من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة وطبابة فرقة العبّاس(عليه السلام) القتالية وذلك على قاعة مجمّع الشيخ الكليني(قده) التابع للعتبة المقدّسة.
المشرف على الأكاديميّة الدكتور أسامة عبد الحسن بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "هذه هي الدورة الأولى لأكاديمية الكفيل للإسعاف الحربي بإشراف العتبة المقدّسة، حيث اشترك فيها عددٌ من منتسبي العتبة بالإضافة الى طبابة فرقة العبّاس(عليه السلام) القتالية وكذلك عددٌ من منتسبي سرية مقرّ الفرقة، وهي الدورة التجريبيّة الأولى لتعليم مهارات الإسعاف الحربي وتقنيات حديثة تكتيكية لإسعاف الجريح في المعركة، وتمّت المباشرة بها بعد إكمال دورة المدرّبين الذين تخرّجوا من الأكاديميّة الأوربية للإسعاف الحربي، حيث كانت هناك حاجة ملحّة لإقامة مثل هذه الدورات لاكتساب المزيد من المهارات، خصوصاً أنّ توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا تؤكّد دائماً على ضرورة الاهتمام بالمقاتلين وتوفير الإسعافات الأوّلية لهم".
من جانبه بيّن مدرّب هذه الدورة الأستاذ مرتضى الغالبي قائلاً: "ستستمرّ الدورة مدّة خمسة أيّام وستتمحور حول كيفيّة إتقان واكتساب مهارات الإسعاف الأوّلية للحوادث التي تُصيب المقاتلين، بدءً بإسعاف المقاتل لنفسه في حال حدوث إصابة بالإضافة الى إسعاف الآخرين، وهي بشقّين محاضرات نظرية واختبارات تحريريّة وأخرى ميدانية".
مبيّناً: "سنقوم مستقبلاً -إن شاء الله- بتدريب شرائح أكبر من منتسبي العتبة المقدّسة بالإضافة الى المقاتلين من القوّات الأمنية وأبناء الحشد الشعبيّ لأنّها لا تقلّ أهمّية عن عملية التدريب على السلاح".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: