شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تفتتحُ معهداً للقرآن الكريم تابعاً لها في لندن..

جانب من حفل الافتتاح
من أجل تقديم خدماتٍ علميّة في التعلّم والدراساتِ القرآنية وفقاً لرؤى ومنهج أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) ومع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك واستقبالاً له، افتتحت العتبةُ العبّاسية المقدّسة في العاصمة البريطانية لندن فرعاً لمعهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية، ليكون منهلاً ورافداً قرآنياً يضاف الى سلسلة فروع المعهد المنتشرة في أغلب محافظات العراق، وليكون باكورةً طيّبةً لافتتاح فروعٍ أخرى خارج العراق.
أُجري ذلك في حفلٍ مميّز حضرته شخصيّاتٌ دينيّةٌ وثقافية وجمعٌ من المؤمنين، وكانت هناك كلمةٌ للعتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها بالنيابة فضيلة الشيخ ضياء الدين الزبيدي مدير مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه في العتبة المقدّسة، وقد أوضح فيها: "تتلخّص أهمّية افتتاح مثل هكذا مؤسّسات قرآنية تعنى بنشر وتثقيف الشابّ والشابّة قرآنياً بما يعود بالفائدة لهم ولباقي الشرائح في بلاد الغربة، خصوصاً إذا كانت تبعاً لمناهج قرآنية معتبرة ومستلّة من فكر ونهج الرسول وأهل بيته(عليهم السلام)، ليكون هذا المعهد هو على منهج الثقلين القرآن الكريم والعترة الطاهرة ومرجعاً في الشؤون القرآنية".
كذلك تطرّق الشيخ الزبيدي لبعض نشاطات ومشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة العمرانية منها الفكرية، كما تقدّم بالشكر لمؤسّسة النور الخيرية وأمنائها على ما قدّموه، وجميع مَنْ قدّم الجهد والخدمة لافتتاح هذا المعهد المبارك.
وشارك في حفل الافتتاح سماحة آية الله السيد فاضل الميلاني الشخصيّة العلمية البارزة في لندن، وكانت له كلمةٌ مهمّة في المناسبة كان منها: "أوّلاً نُشيد بإنجازات العتبة العبّاسية المقدّسة وما وصلت اليه على صُعُدٍ شتّى، وثانياً نُشيد في الوقت نفسه على القائمين عليها لما يبذلونه من جهدٍ في سبيل الرقيّ بهذه الأعمال وإيصال صوت العتبة المقدّسة والأنفاس القدسية لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لأبعد نقطةٍ في أرجاء هذه المعمورة"، وقد أبدى السيد الميلاني دعمه لهذا المشروع القرآني الذي وصفه بالمهم.
وشمل الحفلُ عرضَ مقطعٍ فيديويّ يبيّن مراحل طباعة مصحف العتبة العبّاسية المقدّسة وتكريم المشاركين والمساهمين في إقامة هذا الحفل والداعمين لهذا المشروع، كما تمّ توزيع الشهادات التقديرية على الذين شاركوا في الدورات التي أقامها المعهدُ في لندن وهي أربع دورات في علوم القرآن وتاريخه وفي الوقف والابتداء وفي أحكام التلاوة وفي التفسير، كذلك تمّ توزيع خواتم من تبرّكات ضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ونشر راية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) للتبرّك بها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: