شبكة الكفيل العالمية
الى

على هامش مهرجان الإمام الحسن(عليه السلام): العتبة الحسينيّة المقدّسة تفتتح مدرسةً دينيّةً تابعةً لها في مدينة الحلّة..

جانب من حفل الأفتتاح
تزامناً مع الذكرى العطرة لولادة سبط النبيّ الأكرم(صلوات الله عليهما) وعلى هامش فعاليات المهرجان السنويّ المركزيّ التاسع لولادة كريم آل البيت(عليه السلام) الذي تُقيمه الهيأة العُليا المشرفة على مهرجان الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) برعاية العتبتين المقدّستين الحسينية والعبّاسية، وذلك إحياءً واحتفاءً بالذكرى العطرة لولادة الإمام الحسن السبط(عليه السلام) افتتحت العتبة الحسينيّة المقدّسة مدرسةً للعلوم الدينية توسّمت باسم صاحب الذكرى (مدرسة الإمام الحسن المجتبى -عليه السلام- الدينية) لتضاف الى سلسلة المدارس والهيئات التعليمية الدينيّة التابعة لها سواءً داخل أو خارج محافظة كربلاء المقدّسة.

هذا وقد أُقيم احتفالٌ مهيب بهذه المناسبة حضره وفدٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة وجمعٌ من المؤمنين فضلاً عن القائمين على هذا المشروع التعليميّ الهادف الى نشر العلوم الدينية وتجذير ثقافتها في الوسط الحلّي.

وقال مسؤول شعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينيّة المقدّسة الشيخ علي القرعاوي: "المدارس الدينيّة تعتبر من المشاريع المهمّة التي تتبنّاها العتبة الحسينيّة المقدّسة لكونها تساهم بشكلٍ فعّال في انتشار المعارف القرآنية وعلوم أهل البيت(عليهم السلام) إضافةً الى اهتمامها بدروس الفقه والعقائد والأخلاق ودروس الخطابة الحسينيّة، وإنّ لها دوراً كبيراً جدّاً في بناء مجتمعٍ متفقّه دينيّاً وعقائدياً وملمّاً بعلوم أهل البيت(عليهم السلام)".

وأضاف: "إنّ المجتمع الحلّي محبٌّ للعلم والمعرفة الدينية وقد أنجبت هذه المدينة العديد من العلماء والمفكّرين والأدباء، لذا فإنّ الأرض خصبةٌ ومهيّأة لافتتاح مثل هكذا مدارس، وإنّ هذه المدرسة كمُنشأ هي حسينيّة متكاملة –في الأصل- قد تبرّع بها أحد المحسنين ووقفها للعتبة الحسينيّة المقدّسة، وإن شاء الله سيكون صرحاً علمياً لتلقّي العلوم الدينية وفقاً لمنهج معتبر ومعتمد في مثل هكذا مدارس وبإشراف مباشر من شعبة المدارس الدينيّة في العتبة الحسينيّة المقدّسة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: