شبكة الكفيل العالمية
الى

وفد هندسي يطلع على سير العمل في مشروع توسعة الحرم بتسقيف الصحن الشريف

جانب من الجولة
جانب من الجولة
تشرف وفد هندسي يوم الأربعاء 22شوال 1432الموافق 21-9 2011، بزيارة مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام والإطلاع ميدانياً على مراحل العمل الجارية بمشروع توسعة حرمه الشريف بتسقيف صحنه هذا ما تحدث به لموقع الكفيل رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة وهو الجهة المشرفة على المشروع المهندس ضياء مجيد الصائغ والذي رافق الوفد خلال تجواله .

وأضاف" أن هذا الوفد مكون عدد من المهندسين في تخصصات مختلفة تأتي هذه الزيارة لغرض الإفادة والاستفادة من هذه التقنيات المستخدمة في هذا المشروع والتي تعد من أحدث الطرق المستخدمة في البلاد".

وبين الصائغ" تكون الوفد من أستاذ الهندسة الإنشائية في جامعة سون برن في مدينة مل برن الاسترالية الدكتور رياض المهيدي ورئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور موسى الموسوي وعضو اللجنة الاستشارية المكلفة من قبل ديوان الوقف الشيعي لدراسة التصاميم الخاصة بالمشروع المهندس محمد قاسم عبد الله , وقد استمع الوفد إلى شرح مفصل حول خطة العمل ومراحل الانجاز والقضايا الفنية المتعلقة بالمشروع ".

وقد تحدث الدكتور رياض المهيدي لجريده صدى الروضتين التي تصدر من قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة " خلال الزيارة التي قمنا بها للمشروع واطلاعنا على التقنيات الفنية العالية التي تستخدم حالياً في تقوية المنشئات الخرسانية والحديدية, وكذلك استخدام الالياف الكاربونية في هذه العمليات, والتي تعد من التكنلوجيات الحديثة في علم الهندسة الإنشائية والمستخدمة لأول مرة في العراق وخصوصا في الأماكن الأثرية التاريخية لغرض تدعيمها ".

وأضاف "أنا سعيد جداً بان المهندسين العراقيين المسؤولين عن عمليات الأعمار في العتبة العباسية المقدسة قد استخدموا هذه التقنيات الحديثة جداً في هذا المجال, والتي لها فوائد هندسية كثيرة إضافة إلى خفة وزنها وأن عملية تركيبها وتثبيتها سهلة وهي تقنية عالية الجودة وفعالة جداً".

وفيما يخص الهياكل الحديدية المستخدمة بعمليات التسقيف بين الدكتور رياض " أن هذه الهياكل تم صنعتها وتركيبها بكفاءة عالية جداً والحديد المستخدم (الحديد المغلون ) هو من النوعيات عاليه الجودة وحديثة العهد وقد تم تصنيعه بطريقة حديثة مما جعله أكثر مقاومة للعوامل الجوية مثل الرطوبة والحرارة وهذه تقنية أخرى تضاف الى التقنيات التي استخدمت في هذا المشروع".

كما تحدث للجريدة المذكورة الأستاذ الدكتور موسى الموسوي " أن مشروع توسعة الحرم بتسقيف الصحن العتبة العباسية المقدسة هو من المشاريع المهمة جداً لما يضفية من فائدة كبيرة للزائرين ويحافظ على التراث المعماري لهذه العتبة المقدسة حيث بالإمكان ان يرى الزائر من داخل الصحن الشريف المنائر والقبة الشريفه لمرقد أبي الفضل العباس (عليه السلام), كما أن التقنيات المستخدمة في هذا المشروع حديثة وجديدة بالنسبة للعراق و للعالم ايضاً. "

وفي نهاية الجولة أعرب الوفد عن إعجابه الشديد بما تحقق للعتبة العباسية المقدسة من نهضة حضارية ومشاريع عملاقة ولمسات عمرانية أضفت على العتبة المقدسة المزيد من الجمال، وأبدى بعض الملاحظات البسيطة التي من شأنها تقوم من العمل وتطوره معبرين عن شكرهم لأعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الأمانة.











تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: