شبكة الكفيل العالمية
الى

اللّمسات الأخيرة لتركيب قطع مرايا السطح الداخليّ لمشروع تسقيف صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)..

جانب من الأعمال
بسعيٍ حثيثٍ وجادّ وجهودٍ لا تعرف الكلل والملل، تتواصل الأعمال لوضع اللّمسات الأخيرة في واحدةٍ من أهمّ فقرات إنجاز العمل وهي تزجيج وتغليف سقوف الصحن الثانوية وديكوراته بمادّة الزجاج الملوّن والمقطّع فنياً، وهي من مراحل الإنهاءات الخاصّة بهذا المشروع التي تندرج ضمن مشروعٍ يُعدّ من أهمّ مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة على الصعيد الخَدَمي وهو مشروع توسعة حرم المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بتسقيف الصحن الشريف.

وضمن متابعات شبكة الكفيل المستمرّة لهذا المشروع، كان لها هذا اللّقاء مع المهندس ضياء مجيد الصائغ رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العبّاسية المقدّسة الذي بيّن قائلاً: "يتواصل العمل بتركيب قطع المرايا المقطّعة فنّياً على السطوح والأجزاء الداخلية للسقف وحسب قياس الديكورات المثبّتة عليه من مقرنصات أو جسور أو قباب وغيرها من تفاصيل لتصل هذه الأعمال الى مراحلها النهائية ولنصل بها الى آخر جزء من باب القبلة في الجهة المطلّة على باب الكف تحديداً".

وأضاف: "العمل بهذا الجزء (باب القبلة) الذي ابتدأنا بها قبل أشهر يحتاج لمزيدٍ من الدقّة في الأعمال لكونه يختلف عن باقي أجزاء الصحن الشريف لاحتوائه على أجزاء ديكوريّة تختلف عمّا موجود في الأعمال السابقة وعدم احتوائها على قباب، وهذا يتطلّب جهداً إضافيّاً ودقّةً، وفي الحقيقة إنّ العمل هذا برمّته يحتاج لهذه الدقّة في تنفيذ أيّ جزء منها وإنّ جميع هذه الأعمال تجري ضمن خطط زمنية وتنفيذيّة وحسب كلّ فقرة من فقرات المشروع".

الجدير بالذكر أنّ عملية التغليف تجري حسب الخطّة التي وضعتها الشركة المنفّذة (شركة أرض القدس للمقاولات الإنشائية) وأشرف عليها قسم المشاريع الهندسية في العتبة العبّاسية المقدّسة، والمتضمّنة تجزئة الصحن الشريف لأجزاء متعدّدة، على أن يُنجز كلّ جزء على حدة ضمن خطّةٍ زمنية ومكانية أُعدّت لهذا الغرض دون حدوث تقاطعات مع حركة الزائرين، إضافة لضمان استمرارية العمل وإنجازه بالدقّة والوقت المعيّنين، وإنّ قطع المرايا هذه تمتاز بمواصفات عديدة، فهي بلجيكية المنشأ ومن النوعيات ذات المواصفات العالية الجودة يتراوح سُمْكُها الى (2ملم)، وتمتاز بثبات لونها ومقاومتها لأقسى الظروف، وقد تمّ تقطيعها باستخدام تقنية (CNC)، ورُوعي في اختيار ألوانها وأشكالها خاصية التناغم والتناظر مع النسيج المعماري للصحن الشريف ومعالم العتبة المقدّسة ككلّ وبطريقة حديثة، وتمّ اختيار نوعٍ خاصّ من الصمغ للصق المرايا وأنّ عملية تثبيتها كانت من قبل كوادر عراقية مختصّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: