شبكة الكفيل العالمية
الى

للسنة الثانية على التوالي :العتبة العباسية المقدسة تشارك في الدورة الثامنة والثلاثون لمعرض بغداد الدولي

جانب من جناح العتبة العباسية المقدسة  في معرض بغداد الدولي
جانب من جناح العتبة العباسية المقدسة في معرض بغدا
لا يخفى على الجميع ما للمعارض الاقتصادية والثقافية والمحافل التجارية التي تقام في شتى الأصقاع والبقاع من عالمنا الذي أضحى اليوم غرفة صغيرة بعد أن كان في الأمس قرية صغيره , نعم لا يخفى مالها من آثار ايجابية لا تحصى على تلك البلدان التي تحتضنها وتنظمها وترعاها لما تفتحه من أفاق اقتصادية واستثمارية وثقافيه وتعاونية بين مختلف البلدان ومن هذا المنطلق حرصت العتبة العباسية المقدسة على أن يرفع لواءها في أغلب هذه المحافل سواء كانت ثقافيه دينية أم اقتصادية استثمارية حتى تعرف بنفسها في تلكم الأوساط كما تستفيد مما يطرحه الآخرون من شركات ومؤسسات من فرص استثمارية تخدم العتبة المقدسة في طموحاتها للارتقاء بمستوى عالي من الخدمات المقدمة لزوارها الكرام.

حيث شاركت العتبة العباسية المقدسة في معرض بغداد الدولي وبدورته 38 و تقيمه وزارة التجارة العراقية والمنعقد تحت شعار(معرض بغداد الدولي للأعمار والاستثمار والتجارة في عراق مزدهر اقتصادياً)والذي أفتتح يوم أمس الثلاثاء المصادف4- ذي الحجة -1432هـ والموافق 1/11/2011م برعاية دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي وبمشاركة 19دولة و500شركة ومؤسسة عالمية وفي مختلف المجالات والاختصاصات .

وعن طبيعة وحجم المشاركة في هذا المحفل الدولي الكبير والذي احتضنته العاصمة بغداد أوضح مسؤول جناح العتبة العباسية المقدسة في معرض بغداد الدولي الأستاذ رضوان السلامي " أن جناح العتبة العباسية المقدسة في المعرض المذكور ضم العديد من نتاجاتها الصناعية إضافة إلى النتاجات العلمية والثقافية والتي أبدعت في ابتكارها وتصنيعها وإنتاجها وتطويرها كوادر العتبة العباسية المقدسة وبما يعكس الصورة والوجه الحضاري والعلمي والصناعي الذي تعيشه العتبة المقدسة "

مبيناً" كانت مشاركة العتبة العباسية المقدسة في هذه الدورة من المعرض (معرض بغداد الدولي) بالنتاجات الصناعية من خلال المٌنتج والمُصنع من شركة الكفيل للمنتجات الحيوانية، ونتاجات قسم المشاريع الهندسية والتي تضمنت عرض نماذج من (الكاشي الكربلائي ، و البلاطات النحاسية المغطاة بالذهب والمطعم بالمينا والمستخدمة في عمليات التذهيب وقطع لبعض الكتائب القرائنية والمطعمة بالذهب والمينا والمصنعة أيضاً داخل العتبة المقدسة ) والتي أبدعت في طريقة صناعتها وتركيبها كوادر العتبة "

وعن مشاركة قسم الشؤون الفكرية والثقافية في هذا المعرض أوضح السلامي " شارك القسم المذكور في العتبة المقدسة بإصداراته والتي احتوت على المؤلفات الدينية والعقائدية والفقهية والأدبية والثقافية العامة الصادرة من وحدة الدراسات ووحدة الجريدة في شعبة الإعلام والتابعة لنفس القسم ، وبعض الإصدارات التي تخص ثقافة الطفل ، وتم توزيع بعض المطويات التعريفية، كما ضم الجناح ألبومات وملصقات من تصاميم مبدعي القسم "

. وتابع " كما شاركت وحدة التصوير والإنتاج المرئي ومركز الكفيل للطباعة الرقمية في شعبة الإعلام والتابعة لنفس القسم المذكور ببعض صورها المطبوعة بشكل فني جميل وبطريقة حديثة على أقداح وصحون وألواح خشبية والتي عُرضت للجمهور، مع ملصقات صغيرة وكبيرة والتي وثقت أبرز مشاريع العتبة المنجزة والتي هي قيد الانجاز التي أبدعتها أيدي العراقيين من أبناء العتبة العباسية المقدسة ، والمستمرين في أعمارها وتطويرها ".

وعن مشاركة شعبة الانترنت بيّن الأستاذ رضوان " شاركت الشعبة والتابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية من خلال عرض الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة (www.alkafeel.net) (شبكة الكفيل العالمية ) والذي أحتواى على إضافات جديدة وتقنيات حديثة ابرزت ما وصل اليه التقدم التكنلوجي الحديث في هذا المجال ، كما فتحت خدمة تصفح الشبكة وايضاً خدمة تصفح وتسجيل الاعضاء في منتدى الكفيل وتوزيع بعض الكارتات والبوسترات الخاصة بالشبكة ومعهد الكفيل لتطوير المهارات ".

يذكر أن جناح العتبة شهد إقبالاً وحضوراً مميزاً ومن مختلف الشرائح من المثقفين والمفكرين والأدباء والمؤرخين والمستثمرين والأقتصادين وشخصيات معروفة أخرى ، كان من بينهم سفراء بعض الدول الصناعية الكبرى يتقدمهم سفير اليابان في العراق السيد شوجي اوغاوا .



























تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: