شبكة الكفيل العالمية
الى

لأوّل مرّة في العراق وخارج إيران وبنسبة نجاحٍ كاملة: كليّة الدراسات الإنسانيّة تُنهي امتحانها الشامل للّغة الفارسيّة..

جانب من الأمتحان
أنهت وحدةُ تعليم اللّغات في كلّية الدراسات الإنسانيّة الجامعة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة الواقعة في محافظة النجف الأشرف امتحانها الشامل الأوّل لدورات اللّغة الفارسية للطلبة غير الناطقين بها الذين سيُكملون دراساتهم في إيران.
ومنحت لهم شهادة اللّغة الفارسيّة باعتبار أنّ الوحدة هي الوكيل الحصريّ والوحيد والمخوّل بإجراء دورات تعليم اللّغة الفارسية الأكاديميّة، وإجراء الامتحان الشامل في تسع محافظاتٍ عراقية من قِبل المركز الدوليّ لتعليم اللّغة الفارسية لغير الناطقين بها في جامعة فردوسي/ مشهد، وطبقاً للاتّفاقية المنعقدة بين كلّية الدراسات الإنسانية الجامعة والقسم الدوليّ لجامعة فردوسي/ مشهد.
هذا الامتحان هو أوّل امتحانٍ يُقام داخل العراق وخارج إيران، ويأتي هذا بفضل الجهود التي بذلتها الكلّية من أجل الرقيّ بالمستوى التعليميّ للطلّاب، ورفع العبء عن كاهلهم بالسفر والتكلفة الماليّة.
كان عدد الطلبة المشتركين في الامتحان (38) طالباً قد خضعوا لدوراتٍ استمرّت لمدّة ستّة أشهر بمعدّل (432) ساعة تعليميّة، وتمّ إعطاء المشتركين خلالها كلّ المهارات اللّازمة لتعلّم اللغة وقد اجتاز الجميع هذا الاختبار بنسبة نجاحٍ بلغت مئة بالمئة.
يُذكر أنّ الحصول على موافقات إقامة هذه الدورات هو لغرض تسهيل الأمر واختصار الجهد والوقت للراغبين في إكمال دراستهم خارج العراق، فقد تمّ فتح دورات تعليمية في اللّغات الأجنبية يُمنح من خلالها الطلبة شهادةً في اللّغة تؤهّلهم للدخول في الجامعات الأجنبيّة والحصول عليها من داخل العراق من دون تحمّل عناء السفر ومشاقّه مع اختصار الكلفة.. وتحقيقاً لما تقدّم ونتيجةً للجهود الحثيثة التي بذلتها عمادة الكلّية تمّ عقد اتّفاقيّة تعاونٍ مع جامعة فردوسي الإيرانية في مدينة مشهد المقدّسة، وأحد ثمرات هذا التعاون كان الاتّفاق مع المركز الدوليّ لتعليم اللّغة الفارسية لغير الناطقين بها في جامعة فردوسي/ مشهد بفتح دورات لتعليم اللّغة الفارسيّة في مدينة النجف الأشرف.
ولمزيدٍ من المعلومات يُمكن الاتّصال على الأرقام الآتية: (07602327232) أو (07602328232) أو زيارة الموقع الرسمي للوحدة http://clu.uch.edu.iq/
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: