شبكة الكفيل العالمية
الى

بحضور وكيل المرجعيّة الدينيّة العُليا في أوربا: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تحيي يوم المباهلة في لندن..

جانب من الحفل
أقامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بفرع معهد القرآن الكريم في العاصمة البريطانية لندن احتفاليةً بهيجة بمناسبة يوم المباهلة وبحضور وكيل المرجعية الدينيّة العُليا في أوربا سماحة العلّامة السيد مرتضى الكشميري وممثّلين عن السفارة العراقية بالإضافة الى وفود من دولة الكويت والبحرين وجمعٍ من المدعوّين والمهتمّين.

افتُتِح الحفلُ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وكلمةٍ للعتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها بالنيابة الشيخ ضياء الدين الزبيدي مدير مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه في العتبة العبّاسية المقدّسة واستهلّها بتقديم الشكر لكلّ مَنْ لبّى هذه الدعوة وحضر هذا المحفل المبارك، مبيّناً أهمّية يوم المباهلة في بيان مقام محمد وآل ومحمد(عليهم السلام) ومنزلتهم العظيمة وكيف أنّ الله عزّوجلّ كرّمهم وكيف بيّن هذه المنزلة والمقام الرفيع من خلال جملةٍ من الكرامات والأحداث ومنها يوم المباهلة، من ثم عرّج الزبيدي الى دور العتبة العبّاسية المقدّسة بإحيائها لمثل هكذا مناسبات تخصّ أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) وما قدّمته لمحبّيهم ومواليهم من خلال إقامتها للعديد من المشاريع العمرانية والفكرية ومنها افتتاح فرع معهد القرآن الكريم في لندن، كذلك بيّن بعض إنجازات العتبة المقدّسة القرآنية ومنها طباعتها للمصحف الشريف وسبائك الذهب ومُرشد المعلّم وغيرها بالإضافة الى الدورات والمسابقات القرآنية".

وكيل المرجعيّة العُليا في أوربا سماحة السيد مرتضى الكشميري بدوره أوضح من خلال كلمته أسباب الاهتمام بإحياء هذه المناسبة، كما دعا جميع المسلمين الى استذكارها والوقوف على جوانبها ومعطياتها، كما أشاد بالدور الذي تلعبه العتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها في إقامتها لمثل هذه المشاريع داخل وخارج العراق وأبدى دعمه لها ومباركته، كما شكر القائمين على هذا البرعم النامي في لندن.

كما كانت هناك كلمة لمسؤول فرع معهد القرآن الكريم في لندن السيد نذير الحكيم شكر من خلالها العتبة العبّاسية المقدّسة على إنشائها هذا المعهد المبارك الذي أصبح رافداً قرآنيّاً في العاصمة لندن، وسيسعى ويسهم في نشر الثقافة القرآنية بين الوسط المسلم.

هذا وقد تخلّلت الحفل كذلك كلماتٌ أخرى منها كلمة مسؤولة تعليم القرآن الكريم في مدرسة الإيمان وهي إحدى المشتركات في الدورة القرآنية الأخيرة التي أقامها فرع المعهد في لندن الأستاذة زهراء العطار، كذلك شهد الحفل إلقاء قصائد شعرية ومدائح ترنّمت كلماتها بحبّ آل البيت(عليهم السلام).

ليُختَتَمَ هذا المحفل المبارك بتوزيع الهدايا ثمّ تمّ توزيع الشهادات على المعلّمات اللّاتي شاركن في آخر دورةٍ أقامها المعهد وتمّ توزيع بعض الهدايا التبرّكية من العتبة المقدّسة على الحاضرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: