شبكة الكفيل العالمية
الى

مشاركة العتبة العباسية المقدسة في مهرجان الغدير الإعلامي بالنجف الاشرف

جانب من حفل الأفتتاح
جانب من حفل الأفتتاح
شاركت العتبة العباسية المقدسة متمثله بقسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها في مهرجان الغدير السنوي الخامس للأعلام والمنعقد تحت شعار(نلتقي لنرتقي) والذي تقيمه قناة الغدير الفضائية في مقرها في النجف الأشراف .

وأفتتح المهرجان يوم الخميس المصادف20- ذي الحجة -1432هـ والموافق 17/11/2011م ويستمر لمدة ثلاثة أيام وبمشاركة 16دولة عربية وإسلامية وبينها أجنبية و160 مؤسسة إعلامية في مختلف المجالات والاختصاصات .

وتأتي مشاركة العتبة المقدسة في هذه المهرجانات ومنها هذا المهرجان لما لها من أهمية في تمازج الأفكار والرؤى وديمومة التواصل الإعلامية في ظل العدد الكبير والمتزايد من وسائل الأعلام المختلفة من قنوات فضائية وصحف ووكالات أنباء وشركات إنتاج وإذاعات محلية وعالمية ,ولتوطيد وإدامة أواصر التعاون والتواصل الإعلامي بين العتبة العباسية المقدسة وباقي وسائل الإعلام الأخرى المرئية والمسموعة والمقرية ولبناء قاعدة إعلامية متينة .

وعن طبيعة وحجم المشاركة في هذا المهرجان تحدث للكفيل السيد عقيل الياسري نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة " أن جناح العتبة ضم النتاجات الإعلامية لشعبة الأعلام وشعبة الإنترنيت وشعبة الإذاعة التابعة للقسم المذكور ".

وأضاف" أن شعبة الأعلام شاركت من خلال جريدة صدى الروضتين النصف شهرية وبواقع 32صفة تضم مواضيع أسلامية ثقافية وكذلك متابعة لأخبار ونشاطات والفعاليات للعتبة المقدسة أما شعبة الانترنيت فقد كانت مشاركتها من خلال عرضها لشبكة الكفيل (www.alkafeel.net) وبكافة أبوابها وصفحاتها والمواقع التابعة لها وهي (موقع الكفيل بلغاتة الثلاث –موقع العتبة العسكرية –موقع البقيع ), كما وشاركت شعبة الفكر والإبداع من خلال مجلة عطاء الشباب والتي تعنى بكل ما يهم الشاب المسلم ".

وتابع الياسري" وكان لإذاعة الكفيل صوت المرأة المسلمة والتي تبث برامجها من داخل العتبة المقدسة جناح خاص بها لما تشكله هذه الإذاعة من بُعد على المستوى الأعلامي لما تضفيه من لمسة مميزة وذلك من خلال ما تبثه عبر أثيرها من فقرات وبرامج هادفة تنقل هموم المرأة والأسرة المسلمة، وتحاول معالجتها وفق الرؤى الشرعية ".

يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق ويكاد لا يخلو أي مهرجان أو معرض من حضور أو مشاركة متميزة للعتبة وبما يتناسب مع نهجها الذي اختطته في نشر فكر وتعاليم أهل البيت (عليهم السلام) و يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن سابقه.









تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: