شبكة الكفيل العالمية
الى

العُمانيّون يُشاطرون العراقيّين أحزانهم الحسينيّة..

جانب من الموكب
بموكبٍ عزائيّ موحّد مثّل محبّو وأتباع أهل البيت(عليهم السلام) في سلطنة عُمان وشاركوا في مراسيم العزاء الحسينيّ وتقديم مواساتهم للإمام صاحب العصر والزمان(عجّل الله فرجه الشريف) عند ضريح جدّه الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) ليُشاركوا بذلك إخوانهم العراقيّين وباقي المعزّين من مختلف دول العالم أحزانهم.

ولم يقتصرْ العُمانيّون على تقديم العزاء وحسب بل كانت لهم مشاركاتٌ لتقديم الخدمات للزائرين، وهذا هو أحد المواكب العزائيّة التي قَدِمت من دولٍ أخرى كالبحرين والكويت والهند وباكستان وإيران، كما كان بعض المعزّين كأفراد يشتركون مع مواكب العزاء الكربلائيّة.

قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلامي التابع للأمانتين العامّتين للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية قدّم ما يلزم تقديمه من تسهيلات مثل إعطائهم الوقت اللّازم لأداء شعائرهم وتزويدهم بتوقيتات نزول موكبهم وغيرها من الأمور التي تسهم بسهولة حركة وانسيابية جميع المواكب العربية والإسلامية ومليس هذا الموكب فحسب.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: