شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور: موكبُ "قناديل السماء" يحيي ثالث أيّام الإمام الحسين وأهل بيته وصحبه(عليهم السلام)..

أحيى موكبُ "قناديل السماء" لخَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) كعادتهم في كلّ عام وللسنة الثالثة على التوالي ذكرى دفن الأجساد الطاهرة للإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه(رضوان الله عليهم).

كان انطلاقُ الموكب بعد صلاة العشاءين ليوم (13محرّم الحرام 1438هـ) الموافق لـ(15تشرين الأوّل 2016م) من مرقد ساقي عطاشى كربلاء أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وهم يحملون لافتاتٍ خضراء مركّبة على أعمدةٍ محمولة باليد كُتِبَت عليها أسماء شهداء واقعة الطفّ الخالدة الذين استُشهِدُوا دون أبي عبد الله الحسين(عليه السلام).

تتقدّم الموكبَ كوكبةٌ من حَمَلَة المصاحف الشريفة وحَمَلَة الأعلام العزائية، متوجّهين صوب مرقد أبي الأحرار الإمام الحسين(عليه السلام) مروراً بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين، ليكون ختامه في صحن أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، وأقيم في الصحن الطاهر مجلس عزاءٍ شهد مشاركةً واسعةً وتفاعلاً كبيراً من قبل الزائرين.

حناجر المعزّين والمشتركين في هذه الفعالية العزائية صدحت بقوافي المواساة وعبارات الحزن والأسى على أبي الأحرار وسيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام)، معاهديه بالسير قُدُما على النهج القويم الذي خطّه بدمه الطاهر فأصبح منهجاً ودستوراً لكلّ الأحرار والثائرين في العالم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: