شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تحضر فعّاليات افتتاح مؤتمر الإصلاح الحسينيّ الدوليّ الأوّل المُقام برعاية العتبة الحسينيّة المقدّسة..

بحضور وفدٍ من العتبة العبّاسية المقدّسة وتحت شعار: (لنُرِيَ المعالم من دينك ونُظهرَ الإصلاح في بلادك) انطلقتْ صباح اليوم الأربعاء (17محرّم الحرام 1438هـ) الموافق لـ(19تشرين الأوّل 2016م) فعّاليات مؤتمر الإصلاح الحسينيّ الأوّل في النجف الأشرف الذي تُقيمه مؤسّسة وارث الأنبياء للدراسات التخصّصية في النهضة الحسينيّة برعاية العتبة الحسينيّة المقدّسة وبالتعاون مع كلّية التربية جامعة الكوفة وبمشاركة باحثين من مختلف الجامعات العراقيّة وباحثين عرب وأجانب.

افتتاحُ المؤتمر شهد حضوراً واسعاً وكبيراً من قبل باحثين ومختصّين من داخل وخارج العراق تقدّمهم المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي(دام عزّه) وأمينها العام السيد جعفر الموسوي(دام توفيقه).

عضو اللّجنة التحضيريّة للمؤتمر الدكتور نعمة الأسدي بيّن من جانبه: "المؤتمر أُقيم بمشاركة باحثين من إحدى عشرة جامعةً عراقيّة تتقدّمها جامعات (بغداد، القادسيّة، المثنّى، البصرة، ذي قار، ميسان، كربلاء، الكوفة، بابل، واسط... وغيرها) إضافةً الى باحثين من إيران وأمريكا ولبنان والكويت".

مبيّناً: "أنّ المؤتمر يهدف الى بحث الزوايا غير المطروحة من النهضة الحسينيّة، فيما توزّعت محاور المؤتمر الذي سيستمرّ لمدّة يومين على مختلف الجوانب الإنسانيّة والإصلاحية والسياسيّة والتاريخيّة من خلال سبعةٍ وخمسين بحثاً علميّاً مختاراً من بين سبعةٍ وتسعين بحثاً مقدّماً لأمانة المؤتمر".

أمّا مسؤول فرع مؤسّسة وارث في قمّ المقدّسة الشيخ رافد التميمي فقد أضاف: "من بين أهداف هذا المؤتمر إبراز أهميّة النهضة الحسينيّة وأثرها في إحياء الأمّة، وتسليط الضوء على معالم الإصلاح الحسينيّ، وبيان دور الثورة في تحقيق مبادئ الحرّيات والحقوق والعدل والمساواة، وتفعيل دور المثقّف والباحث الإسلامي في نشر ثقافة الإصلاح".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: