شبكة الكفيل العالمية
الى

أسوة بكل المعزين : جامعة كربلاء تشارك بموكب عزاء لطلبتها أحياء لذكرى عاشوراء

مقدمة مواكب جامعة كربلاء
مقدمة مواكب جامعة كربلاء
حرص طلبة كليات مدينة كربلاء المقدسة أن لا يغيبوا عن المشهد العاشورائي والذي تحييه جموع من المؤمنين يعجز القاصي والداني على عدها في هذه الأيام, لتصدح حناجر رجال الغد بكلمات الولاء والعهد بالسير على نهج النهضة الحسينية مستلهمين من أبي الأحرار عليه السلام عزيمتهم وإصرارهم لإعلاء كلمة الحق ودحر الباطل .

فقد خرج طلبه جامعة كربلاء بموكب عزاء اليوم الخميس 5 محرم 1433هـ 1/12/2011 م، الساعة العاشرة والنصف صباحاً وأنطلق موكبهم من شارع العباس عليه السلام دخولا إلى مرقد حامل لواء الحسين أبي الفضل العباس عليهم السلام وهو يرددون الهتافات, بتقدمهم رئيس جامعتهم وعدد كبير من أساتذتهم والكادر الإداري لتأتي بعدها كراديس الطلبة كل حسب كليته حاملين الرايات والعلم العراقي ليجسدوا معنى اللحمة والتآخي.

ليمروا بساحة ما بين الحرمين ليدخلوا إلى صحن قطب الرحى في الطف الخالدة سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام ليختتم موكبهم هناك بمجلس عزاء وكلمة ألقاها الشيخ عماد الأسدي بالنيابة عن الأمين العام للعتبة الحسينية بيّن فيها أهمية الشعائر الحسينية في التذكير بالثورة الحسينية التي أطاحت بعروش الطغاة وغيرت الواقع الفاسد وأوصلت الدين الإسلامي إلينا سليماً بأحكامه كما جاء بها سيد الكائنات محمدٍ صلى الله عليه وآله والتي أراد الأمويون تغييرها.

يذكر أن الجامعات العراقية قد عاودت نشاطاتها العزائية في شهري محرم وصفر بعد سقوط الطاغية في 9/4/2003م وذلك لإظهار أن ثورة الأمام الحسين عليه السلام ينهض بها أولا الشباب المتعلم الواعي الطامح إلى السير على خطى تلك الثورة لتغير الواقع الفاسد اجتماعيا وتطبيقاً دينياً كونهم بناة المستقبل وصناع الحاضر.



































تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: