شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الآليّات في العتبة العبّاسية المقدّسة يشرع بتنفيذ خطّته الخاصّة بنقل الزائرين..

قام قسمُ الآليّات في العتبة العبّاسية المقدّسة ضمن أعماله الخاصّة بزيارة الأربعين بتنفيذ خطّته الخاصّة بنقل الزائرين بمشاركة مختلف أنواع العجلات وبسعاتٍ عدّة على جميع المحاور الداخليّة والخارجيّة بهدف التقليل من حالات الزخم التي تحصل في عمليّة النقل.
معاون رئيس القسم المذكور الأستاذ ميثم عبد الأمير تحدّث لشبكة الكفيل عن هذه الخطّة قائلاً: "شرع قسمُ الآليّات في العتبة العبّاسية المقدّسة بتطبيق الخطّة الخاصّة بنقل الزائرين الكرام الوافدين الى مدينة كربلاء المقدّسة لإحياء أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وذلك بالتنسيق مع قيادة عمليّات كربلاء المقدّسة وقسم الآليّات في العتبة الحسينيّة المقدّسة، لكون أنّ مسألة النقل تعدّ من أهمّ المسائل الخَدَميّة التي يحتاجها قاصدو مراقد كربلاء المقدّسة خلال الزيارة المباركة، حيث وُزّعت مهامّ قسمنا على عدّة محاور داخليّة وخارجيّة، تضمّن المحور الداخليّ نقل الزائرين من منطقة سيّد جودة الى منطقة باب طويريج، ومن تقاطع الضريبة الى تقاطع التربية، فيما تضمّن المحور الخارجي -وهو المحور الرئيسيّ- نقل الزائرين من قنطرة السلام الى سيطرة (أم الهوى) وهو من أهمّ المحاور".
وأضاف: "تُشارك في عمليّة النقل العديد من آليّات العتبة المقدّسة بمختلف السعات والأحجام منها: (108) عجلة –كوستر- سعة 24 راكباً و(19) باصاً سعة 45 راكباً، وكذلك آليّات خدميّة منها: عجلات الإسعاف والإطفاء وعجلات جَمْع النفايات –الكابسات- وسيّارات حوضية لتوزيع المياه الصالحة للشرب على المواكب، بالإضافة الى مشاركة معمل سكّر الاتّحاد بـ(200) ناقلة -حمل برّي- لتكون ساندةً لخطّتنا، حيث ستقوم بنقل الزائرين من قنطرة السلام الى السيطرات الخارجيّة ومنها الى محافظاتهم".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: