شبكة الكفيل العالمية
الى

المعزّون يُباشرون بالصّفحة الثانية لإحياء أربعينيّة سيّد الشهداء(عليه السلام) المتمثّلة بنزول مواكب عزاء (اللّطم)..

ما إن انتهت فعّالية عزاء (الزنجيل) لمواكب العزاء التي استمرّت على مدى يومين بمشاركة مواكب من داخل وخارج العراق حتّى باشر المعزّون بالصفحة الثانية من صفحات التعزية المتمثّلة بنزول مواكب عزاء (اللطم) المشتركة في الفعاليات العزائيّة لزيارة الأربعين، حيث بدأت مواكب عزاء (اللّطم) صباح هذا اليوم السبت (18صفر 1438هـ) الموافق لـ(19تشرين الثاني 2016م) توافدها الى العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية بقلوبٍ يملأها الحزن والأسى لتقديم التعازي والمواساة بذكرى أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) وحناجر المعزّين تصدح معلنةً تجديد العهد خصوصاً وأنّ موسم زيارة الأربعين شهد هذا العام مشاركةً واسعة لمواكب العزاء وللزائرين الكرام.

حيث كانت بدايةُ انطلاق هذه المواكب من شارع قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) دخولاً الى صحنه الشريف لتسير بعدها وسط جموع المؤمنين في منطقة ما بين الحرمين الشريفين دخولاً الى صحن حامل اللّواء أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من جهة باب الإمام الحسن(عليه السلام) ليكون خروجها من باب القبلة، وكلّ هذا يجري وفق جدولٍ زمنيّ أعدّه قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة لضمان انسيابيّة الحركة وعدم حصول تقاطع بين حركة المواكب والزائرين، على الرغم من شدّة الزحام الذي بدأ يزداد يوماً بعد آخر مع اقتراب يوم الزيارة.

يُذكر أنّ قسم الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة يبدأ مبكّراً في كلّ عام لتهيئة كافة الاستعدادات والتحضيرات الخاصّة بإحياء مراسيم أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) من أجل ضمان انسيابيّة حركة مواكب العزاء وعدم تقاطعها مع حركة الزائرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: