شبكة الكفيل العالمية
الى

أكثر من (5,600) متطوّع يُشاركون إخوتهم منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة في تقديم الخدمات لزائري الأربعين..

شارك أكثر من (5,600) متطوّع من مختلف المحافظات العراقيّة منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة بتقديم الخدمات لزائري أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام )، سواءً في داخل الحرم الطاهر أو خارجه أو في المجمّعات الخدمية المنتشرة على طول الطرق المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة.
حيث تشهد الزيارات المليونيّة وفي مقدّمتها زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) توافد ملايين الزائرين، لذلك يتمّ رفد أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة بأعدادٍ من المتطوّعين ليكونوا جنباً الى جنب مع منتسبي العتبة المقدّسة في تسهيل حركة الزائرين وتقديم الخدمات لهم وبالأخصّ الأقسام ذات العلاقة المباشرة مع الزائر.
المتطوّعون أغلبهم تابعون لهيئات حسينيّة ومؤسّسات دينيّة معروفة يتمّ اختبارهم وتزكيتهم من قبل ممثّلي المرجعيّة الدينيّة في تلك المناطق ويتمّ إصدار باجٍ تعريفيّ خاصّ بكلّ متطوّع، ومن الأعمال التي توكل إليهم خلال فترة الزيارة:
1- المساهمة في تنظيم دخول وخروج الزائرين.
2- المساهمة في تنظيم مرور مواكب العزاء.
3- تقديم الخدمات في مجمّعات الخدمة الخارجيّة (مجمّع أمّ البنين(عليها السلام) ومضيف العتبة الخارجي ومجمّع العلقمي ومجمع الشيخ الكليني وموكب العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية).
4- المساهمة في أعمال التنظيف داخل وخارج الصحن.
5- تفتيش الزائرين سواءً كان في بوّابات العتبة المقدّسة أو في القواطع الخارجية.
6- التواجد في مراكز تسليم الأمانات ومخالع الأحذية.
7- التواجد في مراكز إرشاد التائهين والتعريف بالأطفال والعجزة.
8- تقديم الإسعافات الفورية داخل الصحن الشريف.
هذا وتوجد أعمالٌ أخرى يقومون بها حسب عمل كلّ قسم. وقد تمّ توزيع المتطوّعين على أقسام عديدة منها: (حفظ النظام – المضيف – الشؤون الخدميّة – التخطيط والتنمية البشريّة – المواكب – الشؤون الدينيّة - قسم العلاقات – المفرزة الطبّية).
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد هيّأت أماكن خاصّة بإيوائهم إضافةً الى تهيئة كلّ ما يحتاجونه من مستلزمات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: