شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركةٍ متميّزة من معهد القرآن الكريم: الهيأة القرآنيّة العُليا للعتبات المقدّسة والمزارات الشريفة تختتم مشروع المحطّات القرآنية..

اختتمت الهيأة القرآنية العُليا في العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في العراق أوسع مشروعٍ قرآنيّ في زيارة الأربعين وهو مشروع المحطّات القرآنيّة لتعليم القراءة الصحيحة التي انتشرت في (12) محافظة عراقيّة وعلى جميع طرق الزائرين المؤدّية الى مدينة كربلاء المقدّسة بمشاركة متميّزة وفعّالة من قبل معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة.
مديرُ معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة وعضو الهيأة القرآنية العُليا الشيخ جواد النصراوي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "انبثق مشروع المحطّات القرآنية من الهيأة القرآنية العُليا للعتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في العراق التي تشكّلت قبل عدّة أشهر، حيث تضمّ هذه الهيأة جميع المؤسّسات ومعاهد القرآن في تلك العتبات والمزارات وينتج من خلالها كلّ نشاط مشترك فيما بينها، ومنها المشروع المذكور الذي يُقام بشكلٍ مشترك للسنة الأولى على التوالي، ويتركّز عمله على تعليم الزائرين القراءة الصحيحة فيما يخصّ الصلاة بإشراف أساتذة متخصّصين مع عرض مطويّة تعريفية تتضمّن جميع الألفاظ الموجودة فيها ابتداءً من تكبيرة الإحرام والسور القرآنية وأذكار الركوع والسجود والسلام والتشهّد".
واضاف: "شمل المشروع (12) محافظة هي: (البصرة، ميسان، ذي قار، المثنّى، الكوت، القادسية، كربلاء, النجف, بابل, بغداد, ديالى، وأجزاء من محافظة صلاح الدين)، حيث تمّ التوزيع حسب كثافة الزائرين فضمّت بعض المحافظات 30 محطّة وبعضها 20، حيث تجاوز عدد المحطّات المنتشرة (250) محطّة اشترك فيها أكثر من (2000) أستاذ ومتطوّع، كما خصّصت بعض المحطّات للنساء إذ توجد في كلّ محافظة محطّةٌ رئيسيةٌ ومحطّات فرعيّة تابعة لها، بالغضافة الى هذا العمل أقامت المحطّات الرئيسيّة العديد من الأماسي والمحافل القرآنيّة".
مبيناً: "تمّت عمليّة توزيع المهام بشكل أشبه بالتوزيع الجغرافيّ، حيث كانت حصّة العتبة العبّاسية المقدّسة أكثر من (75) محطّة في محافظات بغداد وكربلاء وبابل وبعض المحطّات في محافظة النجف والسماوة ويتواجد في كلّ محطّةٍ ثلاثة أساتذة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: