شبكة الكفيل العالمية
الى

احتفاءً بذكرى المولد النبويّ الشريف: قسمُ ما بين الحرمين الشريفين يُقيم مهرجاناً شعريّاً..

إحياءً لذكرى ولادة منقذ الأمّة ونبيّ الرحمة وقائد مسيرة السلام والإسلام، وحامل لواء القرآن، الذي تحدّى به العالم على مدى الزمان محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) وحفيده وصاحب مدرسته ومعجزة الدنيا الخالدة ومفخرة الإنسانيّة الباقية على مرّ العصور وعبر الأجيال والدهور الإمام جعفر الصادق(عليه السلام) أقام قسمُ ما بين الحرمين الشريفين/ وحدة الإعلام التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية مهرجاناً شعريّاً.

شارك في هذا المهرجان الذي شهد حضوراً واسعاً للزائرين والمهنّئين بهذه المناسبة عددٌ من الرواديد الحسينيّين والشعراء الشعبيّين الذين سطّرت حروفهم الذهبيّة في هذه الذكرى الأحلى والأغلى على قلب كلّ مسلم.

هذا وقد تخلّل هذا المحفل الشعريّ العديد من الفقرات الولائيّة التي جسّدت هذه المناسبة العطرة، وبيّنت مدى حبّ وتعلّق الموالين بسيّدهم ومولاهم الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) وحفيده الإمام جعفر الصادق وأهل بيته(عليهم السلام) والسير على نهجهم والتمسّك بهم والسعي الى إحياء ذكرهم وأمرهم وإدخال السرور الى قلب صاحب العصر والزمان(عجّل الله فرجه الشريف).

كما كان لأبناء القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ الذين يسطّرون أروع صور الانتصارات على الكيان الداعشي نصيبٌ من هذا المهرجان، حيث تجسّد ذلك ببعض المشاركات الشعريّة.

الجدير بالذكر أنّ هذا المهرجان يُقام ضمن الخطّة السنويّة التي وضعها قسمُ ما بين الحرمين الشريفين لإقامة المحافل ومجالس العزاء بمناسبة ولادات واستشهاد الأئمّة المعصومين(عليهم السلام) والصحابة المقرّبين (رضوان الله عليهم).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: