شبكة الكفيل العالمية
الى

كُلّية الدراسات الإنسانيّة الجامعة تُقيم مهرجاناً احتفاليّاً بذكرى ولادة النبيّ الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله وسلم)..

للسنة الثانية على التوالي أقامت كلّيةُ الدراسات الإنسانيّة الجامعة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة تحت شعار: (بنهجه نهتدي ونرتقي) مهرجاناً احتفاليّاً كبيراً، وينضوي هذا المهرجان ضمن فعاليات وأنشطة مشروع فتية الكفيل الوطني الذي تتبنّاه شعبةُ العلاقات الجامعيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وذلك صباح اليوم الاثنين (19ربيع الأوّل 1438هـ) الموافق لـ(19كانون الأوّل 2016م) وعلى قاعة المناسبات الكبرى في الكلّية، وقد مثّل العتبةَ العبّاسية المقدّسة في هذا المهرجان وفدٌ ترأّسه أمينُها العام المهندس محمد الأشيقر(دام توفيقه).

وبعد تلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة وقوفاً ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار مع النشيد الوطني ونشيد العتبة المقدّسة كانت للأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة كلمةٌ ابتدأها بتقديم التهاني والتبريكات للأمّة الإسلاميّة ومراجع الدين العظام بهذه المناسبة، وقد جاء فيها: "علينا استلهامُ القيم والمبادئ من ذكرى ولادة الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) تلك الولادة العطرة التي أخرجت الناس من الظلمات الى النور لكون أنّ الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) هو مدينة العلم وقد جاء مبشّراً ونذيراً وداعياً الى تلقّي العلوم والمعارف".

وتطرّق الأشيقر في كلمته الى جملة من إنجازات العتبة العبّاسية المقدّسة بكافة المجالات ولاسيّما العلميّة منها المتمثّلة بمدارس العميد الخاصّة بالتعليم الابتدائي وكلّية الدراسات الإنسانيّة الجامعة، وبما حقّقته من إنجازات نافست بها بقيّة الجامعات داخل البلاد وخارجها، كما أشار السيد الأمين العام الى التوسّع العمودي والأفقي الحاصل في الكلّية والمتمثّل بفتح أقسام جديدة وإنشاء جامعة رديفة الى كليّة الدراسات الإنسانيّة الجامعة باسم (كلّية العميد الجامعة) في محافظة كربلاء المقدّسة، وأبدى السيد الأمين العام شكره وتقديره الى عمادة الكلّية وإدارتها لما حقّقته من طفراتٍ نوعيّة في المجال الدينيّ والأكاديميّ خلال مدّةٍ وجيزة وأثنى على جهود القائمين على المهرجان متمنّياً لهم التوفيق والسداد.

كما كانت هناك كلمةٌ لعميد الكلّية الأستاذ المساعد الدكتور صفاء عبد الجبار علي الموسوي التي سلّط الضوء فيها على ذكر الصفات الحميدة للرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم) كي نستلهم منها سبل حياتنا ونقتدي بسيرته الغرّاء، وشكر السيد العميد الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة على الجهود المبذولة من قبلها في الكلّية من أجل الرقيّ والنهوض بالواقع العلميّ والمعرفي.

وتخلّل الحفل إلقاءُ بحثٍ أكاديميّ للشيخ صاحب نصار تمحور حول شخصية الرسول محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) فضلاً عن إلقاء موشّحات وأناشيد دينيّة بالإضافة الى إلقاء قصائد شعرية ترنّمت بحبّ النبيّ وأهل بيته(عليهم الصلاة والسلام).

لتُختَتَمَ فعاليّة افتتاح المهرجان بتقديم هديّة العتبة العبّاسية المقدّسة الى عمادة كلّية الدراسات الإنسانيّة الجامعة وتقديم هديّة كليّة الدراسات الإنسانيّة الجامعة لسماحة الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة(دامت بركاته)، كذلك تمّ تكريم المساهمين في إنجاح هذا المهرجان والطلبة الفائزين بالمسابقة الثقافية، بعدها توجّه الحضور لافتتاح معارض الكتاب والصور للعتبات المقدّسة التي أُقيمت على هامش المهرجان.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: