شبكة الكفيل العالمية
الى

جامعة ذي قار.. تهدي مخطوطتين ثمينتين للعتبة العباسية المقدسة.. وتؤكد انها اهل لحفظ التراث المخطوط..

أهدت جامعة ذي قار متمثلة بعميد بكلية الآداب فيها الدكتور جابر محيسن الركابي مخطوطتين ثمينتين، تعود لحقب زمنية مختلفة، الأولى هي عبارة عن مصحف شريف بلغ عمره أكثر من 250 عاماً، خط بطريقة خاصة مطلية بماء الذهب، وبزخارف ونقوش بينت حرفية وإمكانية القائم على خطة في تلك الحقبة الزمنية.

أما الثانية، فكانت زبور آل محمد، وهي الصحفية السجادية والتي قدر عمرها وحسب رأي المختصين بعمر المخطوطات لأكثر من 400 عام.
كان ذلك على هامش زيارة قام بها وفد مثل العتبة العباسية المقدسة لجامعة ذي قار ترأسه الدكتور زمان عبيد وناس عضو الهيأة الاستشارية لمجلة تراث كربلاء المحكمة من اجل التباحث حول إقامة ندوات ثقافية تعنى بالتراث العراقي عامة، وتراث مدينة كربلاء المقدسة على وجهة الخصوص.
الدكتور جابر محيسن الركابي، وخلال تسليمه لهذه المخطوطات بين للوفد: "ما دفعنا لإهداء هذه المخطوطات، هو لأننا وجدنا أن العتبة العباسية المقدسة هي أهل لحفظها؛ كونها ترعى جانب المخطوطات، وتهتم بها، ولديها المختبرات المختصة في المحافظة على تلك المخطوطات المهمة والنفيسة".
مبيناً: "انه عثر على تلك المخطوطات في مكتبة لبيع الكتب، واشتراها؛ حفاظاً عليها من التلف والاندثار، لاسيما وان الكثيرين لا يعرفون قيمة تلك المخطوطات التاريخية والعلمية وانه يعمل على شراء المخطوطات النفيسة ؛ ليحفظها او ليودعها لدى الجهات التي تحفظ المخطوطات، وفق الطرق العلمية والحديثة".

يذكر ان العتبة العباسية المقدسة تمتلك كماً هائلاً من المخطوطات، والتي تعود لفترات زمنية مختلفة، وقد اعدت مختبرات ومشافي خاصة بها، من اجل إعادة الروح اليها وترميمها وصيانتها، وقد قطعت اشواطا كبيرة في هذا المجال.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: