شبكة الكفيل العالمية
الى

بعد نجاح تجربتها بتأسيس كلّية عامّة وافتتاح مستشفى تخصّصي: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تخطو نحو فتح كلّيتَيْ طبٍّ وتمريضٍ في محافظة كربلاء المقدّسة..

تُعتبر تجربة افتتاح كليّة الدراسات الإنسانيّة الجامعة في محافظة النجف الأشرف من التجارب الناجحة التي خاضتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة في مجال التعليم العالي، واستطاعت بما تملكه من طاقاتٍ أكاديميّة وعلميّة أن ترفد المجتمع العراقيّ بنُخَبٍ متعلّمة وفقاً لبرنامجٍ تعليميّ مواكِبٍ للمناهج العالميّة ضمن الاختصاصات الموجودة فيها.

وبعد افتتاح مستشفى الكفيل التخصّصي في كربلاء المقدّسة قبل سنة وشهرين، ونجاحه الباهر مهنيّاً وخدميّاً، كان لوجوده حجرٌ أساس في بناء البنية التحتيّة للتعليم الطبّي.

لذا وضعت العتبةُ العبّاسية المقدّسة ضمن خططها أن يكون هذا المستشفى أحد النوافذ التعليميّة في المجالات الطبيّة، وبتوجيهٍ من وزير التعليم العالي والبحث العلمي زار وفدٌ من دائرة التعليم الأهلي برئاسة عميد كليّة الطبّ في جامعة النهرين ورئيس لجنة عمداء كلّيات الطبّ في العراق الأستاذ الدكتور علاء غني حسين العتبة المقدّسة واطّلع على إمكانيّاتها الفنيّة وأهدافها لفتح كليّتَيْ طبٍّ وتمريضٍ في محافظة كربلاء المقدّسة.

وقام الوفدُ الزائر بجولةٍ ميدانيّة في أروقة مستشفى الكفيل التخصّصي للاطّلاع عن كثب على ما يحويه من أقسام ووحدات طبيّة وعلاجيّة وإمكانيّة الاستفادة منها في الرقيّ بالمستوى العمليّ للطلبة إذا ما افتُتِحَت هاتان الكليّتان.

وفي ختام الجولة عبّر الوفد عن إعجابه الكبير بهذه المستشفى وما تقدّمه من خدماتٍ ستكون من أهمّ العوامل والمعطيات التي من خلالها ستتمّ الموافقة على منح العتبة العبّاسية المقدّسة إجازةً بفتح كلّيتَيْ الطبّ والتمريض.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: