شبكة الكفيل العالمية
الى

محافظةُ القادسيّة إحدى محطّات مشروع (أطبّاء بلا أجور) ومستشفى الكفيل التخصّصي يعتزم تعميمه على محافظاتٍ أخرى وبخدماتٍ أكبر..

مشروع (أطبّاء بلا أجور) الذي أطلقه مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة لمعالجة سكّان المناطق والقرى النائية في المحافظات.

ابتدأ المشروعُ عمله في محافظة كربلاء المقدّسة فعاين الحالة الصحيّة للمرضى وأعطاهم العلاج المناسب لهم مجّاناً، وبعد أن أنهى محطّته الأولى في جزءٍ منها على أن تشمل المحافظات الباقية تباعاً، ها هو اليوم يدير بوصلته صوب محافظةٍ أخرى هي القادسيّة، وبالتحديد في قرى المجيهل في منطقة الروبيش جنوب المحافظة، حيث أرسل المستشفى وفداً طبيّاً من أجل مسح المناطق المحتاجة لهذه الخدمات الطبيّة والعلاجيّة في المناطق النائية.

وتضمّنت جولةُ المشروع هذه المرّة معاينة وعلاج ما يقرب من (500) حالة تنوّعت في اختصاصاتٍ متنوّعة منها العيون والجلديّة والباطنيّة، وهذه هي إحدى مراحل جولات هذه المحافظة على أن تشمل المناطق الباقية تباعاً وتتوسّع لتشمل المناطق الفقيرة والمحرومة في المحافظات الأخرى في الأيّام القادمة تبعاً لخطّةٍ زمانيّة ومكانيّة أعدّتها إدارةُ مستشفى الكفيل التخصّصي التي تعتزم تعميمها على محافظات أخر وبخدماتٍ أكبر.

وقد لقي المشروعُ إقبالاً وإشادةً كبيرة من قبل سكّان هذه المنطقة التي كانت بالفعل محتاجة لمثل هكذا خدمات وتفتقر اليها.

يُذكر أنّ مشروع (أطبّاء بلا أجور) الذي كانت انطلاقته الأولى في محافظة كربلاء المقدّسة يهدف الى:

أوّلاً: معاينة الحالات المرضيّة حسب كلّ حالةٍ للمناطق التي تُعاني نقصاً في تواجد المراكز الطبّية.

ثانياً: وصف العلاج المناسب وصرفه بإشراف أطبّاء أخصّائيّين.

ثالثاً: المساهمة في التخفيف عن كاهل المواطنين صحيّاً.

رابعاً: تثقيف ساكني هذه المناطق طبيّاً وإعطائهم إرشادات طبّية.

خامساً: إحالة الحالات المستعصية للمستشفى والإشراف على إعطائهم العلاج المناسب بعد تشخصيها.

سادساً: الاطّلاع بصورةٍ ميدانيّة على ما يعانيه قاطنو هذه المناطق من أمراض، والعمل على إيجاد العلاجات المناسبة لها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: