شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تَعقدُ اجتماعاً خاصّاً مع وفد منتدى المُختَرِعِين العراقيّين من أجل التحضير لمعرضهم المزمع عقدُهُ في شهر نيسان القادم..

في إطار سعيها الدؤوب للاهتمام بالكفاءات والعقول العراقيّة باعتبارهم الثروة الوطنيّة الحقيقيّة للبلد وترجمة أفكارهم على أرض الواقع، وضمن الرعاية المعهودة من قبل الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة المتمثّلة بالمتولّي الشرعيّ لها سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه)، عُقِدَ بعد ظهر اليوم السبت (6جمادى الأولى 1438هـ) الموافق لـ(4شباط 2017م) الاجتماعُ التحضيريّ الثالث بين منتدى المُختَرِعِين العراقيّين والأمانة العامّة للعتبة المقدّسة.

هذا الاجتماع جاء لغرض الإعلان عن الموعد النهائيّ لإقامة المعرض الخاصّ بالاختراعات المبتكرة لأعضاء المنتدى واستكمال الاحتياجات الخاصّة به، حيث يتضمّن المعرض الذي سيُقام لمدّة ثلاثة أيّام من (5 - 7) شهر نيسان على أرض مجمّع الشيخ الكليني(قدّس سرّه) الواقع على طريق (بغداد/ كربلاء) دراسة البحوث المقدَّمة من قبل المُختَرِعِين بالإضافة الى عرض مجموعةٍ من براءات الاختراع الخاصّة بهم في الاختصاصات الطبيّة والهندسيّة والعلميّة والزراعيّة والعسكريّة والأمنيّة وغيرها.

أمين سرّ المنتدى الأستاذ ليث العلّاق بيّن من جانبه لشبكة الكفيل قائلاً: "التحضير للمعرض جاء متميّزاً لكونه سيُقام برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة ولشموليّته في المجالات والاختصاصات التقنيّة والعلميّة، وقد وُضِعت له أثناء التحضير مجموعةُ خططٍ لتنظيم وإدارة المكان وتوجيه الدعوات ومباحثات أخرى، والحقيقة إنّ سماحة المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) استطاع أن يقدّم لنا ما لم تستطعْ أيّ جهةٍ مسؤولة أخرى تقديمه من خلال استيعابه للفكرة وتعمّقه في الحدث، بالإضافة الى تقديمه كلّ الإمكانات المتاحة لنا بالشكل المباشر وذلك لخدمة المُختَرِعِ والمبدع العراقيّ".

وأضاف: "لجأنا الى العتبة العبّاسية لكونها من الجهات الرصينة جدّاً وأساس رصانتها النزاهة المطلقة، إذ إنّنا نبحث عن الجهات النزيهة فعلاً للتعاون والتعامل معها، ودائماً عندما تتعامل مع جهةٍ نزيهة فإنّك سوف تتعامل بروح الوضوح".

مبيّناً: "المنتدى الذي يحتضن أيّ شخصٍ حاملٍ لبراءة اختراع وهو الجهة الراعية للمُختَرِعِ والمبتكر العراقيّ بصفةٍ رسميّة من خلال لجنةٍ عُليا عبّر عن شكره وامتنانه للأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة لأنّها رحّبت بأفكار المُختَرِعِين واختراعاتهم".

الجديرُ بالذكر أنّ المعرض الذي سيُقام يأتي في إطار سعي العتبة العبّاسية المقدّسة للاهتمام بالكفاءات والعقول العراقيّة وبلورة أفكارها وإخراجها الى أرض الواقع، إذ قام وفدٌ من منتدى المُختَرِعين العراقيّين بزيارةٍ للعتبة المقدّسة وذلك من أجل الاطّلاع على مشاريعها والوقوف عن كثب على هذا المنجز الضخم ومن أجل فتح آفاقٍ للتعاون المشترك.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: