شبكة الكفيل العالمية
الى

بتطبيقٍ ميدانيّ وممارسةٍ حيّة: قسمُ التخطيط والتنمية البشريّة يختتم دورة الصحّة والسلامة المهنيّة..

جانب من اختتام الدورة
ضمن سلسلة الدورات التخصّصية اختَتَمَ قسمُ التخطيط والتنمية البشريّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة بالتعاون مع جمعيّة الهلال الأحمر العراقيّ دورة الصحّة والسلامة المهنيّة، وكان ختامُها ميدانيّاً بتطبيقٍ وممارسةٍ حيّة تهدف الى نشر ثقافة الصحّة والسلامة المهنيّة في جميع أقسام العتبة المقدّسة، وتطوير مهارات المتدرّبين في مجال الإسعافات الأوّلية.
شارك في الدورة عددٌ من منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة إضافةً الى أفرادٍ من الدفاع المدنيّ والهلال الأحمر وتعلّقت بالسلامة المهنيّة، ومنها تضمّنت كيفيّة التعامل مع الحروق والكسور وكيفيّة القيام بعمليّة الإنعاش القلبيّ والرئويّ للمصابين في المعركة والحياة العامّة، وتمّ التدريب على كيفيّة نقل المصاب داخل أرض المعركة وفق طرق وأساليب علميّة تقي المنقذ من خطر الإصابة قدر الإمكان، وكذلك تمّ التدريب على قيادة الفريق الإسعافيّ والتعامل مع الإصابة بطلقٍ ناريّ.
وفي نهاية الدورة كانت هناك ممارسةٌ حيّة بالتعاون مع جمعيّة الهلال الأحمر العراقيّ من أجل تطبيق المعلومات التي اكتسبها المشاركون خلال الدورة التدريبيّة.
المدرّب علي عودة مسؤول وحدة إنقاذ الحياة بيّن من جانبه قائلاً: "الهدف من الممارسة الحيّة هو أن تتمّ ترجمة الجانب النظريّ من الدورة الى الجانب العملي بالتطبيق على أرض الواقع، وأن يخوض كلّ مشترك التجربة ويُمارسها بهدف إسعاف الحالات الطارئة التي قد تطرأ في أيّ مكان، وقد حرصنا على أن تكون الأجواء أقرب للحقيقة من أجل تعميق التدريب للمشاركين ومعايشتهم الحالة بشكلٍ أفضل".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: