شبكة الكفيل العالمية
الى

الحشود المؤمنة تواصل توافدها على قبلة الأحرار من مختلف إنحاء العالم (تقرير مصور)

جانب من الحشود الزاحفة
جانب من الحشود الزاحفة
كربلاء المقدسة .. قبلة الثائرين والأحرار.. فتحت اليوم ذراعيها برحابتها الحسينية المحمدية لاحتضان السيول المليونية الهادرة القادمة زاحفة من إنحاء البلاد وخارجه لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين وأهل بيته عليهم السلام وسط استنفار امني وخدمي لتوفير الأمن والخدمات للزائرين.



فقد شهدت المدينة المقدسة خلال الأيام القليلة الماضية وما تزال توافد ملايين الزائرين ومن مختلف الجنسيات والأطياف والأعراق ومن مختلف بقاع العالم رغم برودة الجو لأداء مراسم زيارة أبي الأحرار وأخيه العباس عليهما السلام.

ومن الجدير بالذكر بأن العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية قد أعلنت في وقت سابق عن الانتهاء من كافة الاستعدادات الأمنية والخدمية الخاصة بزيارة أربعينية الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهم السلام وتقديم أفضل الخدمات ووسائل الراحة إلى الزوار القادمين من مختلف إنحاء البلاد وخارجها.











































يذكر أن تواجد الزائرين خلال أربعينية العام الماضي 1432هـ وخلال 20 يوماً بلغ أكثر من 16 مليون زائر من العراق بينهم 500ألف زائر من أكثر من55 بلد في العالم، وهو حدث يُعد الأكبر فيه من عدة جوانب، من حيث عدد المتواجدين في هذه المدة القصيرة، ومن حيث حجم الخدمة المجانية المقدمة من قبل العراقيين البسطاء لجميع هؤلاء الزائرين، من الطعام والمبيت والكماليات الأخرى والعلاج وغيره، فضلاً عن إن تواجد هذه الجموع المليونية إنما يكون من خلال المشي من مسافات كبيرة تصل لمئات الكيلومترات، وغير ذلك من الأمور التي تنفرد بها كربلاء عن سواها من مدن العالم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: