شبكة الكفيل العالمية
الى

اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ الخامس تُعلن عن موعد إقامته وأبرز فعّالياته..

شعار المهرجان
أعلنت اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنوي وهو أحد أهمّ المهرجانات التي تُقيمها وترعاها العتبةُ العبّاسية المقدّسة خارج العراق في جمهورية الهند تحديداً، أنّ النسخة الخامسة منه ستُقام في حسينيّة فضل النساء في مدينة كلكتا الهنديّة للمدّة من (14 – 19) رجب الأصبّ (1438هـ) وتحت شعار: (أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ-عَلَيْه السَّلامُ- الحُجَّةُ عَلَى العِبَادِ وَالهَادِي إلى الرَّشَادِ)، وذلك إحياءً لذكرى الولادة العطرة لباب مدينة علم الرسول(صلى الله عليه وآله) الإمام علي(عليه السلام) وستُشارك فيه بالإضافة الى العتبة العباسيّة المقدّسة -الجهة المنظّمة والراعية للمهرجان- كلٌّ من العتبات المقدّسة (العلويّة والحسينيّة والكاظميّة والعسكريّة).
وأضافت اللّجنة أنّ الاستعدادات لهذه النسخة قد بدأت منذ وقتٍ ليس بالقصير وذلك من أجل الحفاظ على سلسلة النتائج الإيجابيّة الطيّبة التي حقّقها المهرجان في دوراته السابقة والتي تركت أثراً واسعاً وكبيراً في المدن التي احتضنت فعالياته (نسختان في مدينة لكناو، ونسخة في كلٍّ من مدينتي حيدر آباد وبنكلور) ممّا حدا بمدن هنديّة أخرى لتقديم طلبات من أجل الظفر باستضافة هذه المهرجان.
أمّا فقراتُ المهرجان فستكون كما يلي:

أ‌. إقامة معرض كتابٍ لعتبات العراق المقدّسة يتمّ من خلاله عرض نتاجاتها الفكريّة والثقافيّة.
ب‌. إقامة أماسي قرآنية كما هو معمولٌ به في السنوات الماضية، يحييها نخبةٌ من قرّاء القرآن الدوليّين في العتبات المقدّسة، وهذه من الفقرات المهمّة لكون أنّ القرّاء العراقيّين وبالأخصّ قرّاء العتبات المقدّسة لهم جذبةٌ كبيرة وتفاعل أكبر من قبل المسلمين الهنود.
ت‌. إجراء زيارات ميدانيّة للحسينيّات والمساجد ودور الأيتام والشخصيّات الدينيّة البارزة، وهذا عملٌ مهمّ من عوامل التواصل والاتّصال.
ث‌. إقامة مسابقةٍ عقائديّة خاصّة بجناح العتبة العبّاسيّة المقدّسة كما هو معمولٌ بها في كلّ سنة من المهرجان.
ج. إلقاء محاضراتٍ دينيّة وتوعويّة تسلّط الضوء على بعضٍ من سيرة الإمام عليّ(عليه السلام) وإقامة مراسيم زيارة ودعاء.
وستتضمّن الأجنحة كذلك فقرات تفاعليّة كثيرة فضلاً عن الفقرات البينيّة التي تتخلّل المنهاج العامّ للمهرجان، بالإضافة الى فعاليّات الافتتاح والختام التي ستتضمّن إلقاء العديد من الكلمات والموشّحات الإسلاميّة.
هذا وستكون هناك فعاليّةٌ أخرى تُقام في حسينيّة كربلاء المقدّسة في مدينة شرنيه يوم (19رجب الأصبّ 1438هـ) وهي مراسيم رفع راية قبّة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) تبعاً لمنهاجٍ خاصّ بها.
أُمناء العتبات المقدّسة العامّون خلال توجيه الدعوات اليهم للمشاركة أكّدوا على المشاركة الفاعلة بما يتلاءم مع هذه المناسبة ومكانة العتبات المقدّسة.
يُذكر أنّ مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ يُقام تعظيماً لشعائر أهل البيت(سلام الله عليهم) وسعياً لنشر ثقافتهم ومنهجهم الحقّ وسيرتهم العطرة التي علّمت الدنيا معنى الإسلام الحقيقي، وتأكيداً للدور الكبير الذي تقدّمه العتباتُ المقدّسة في العراق متمثّلاً بإقامة ورعاية المهرجانات والندوات والمؤتمرات داخل البلد وخارجه، فاتحةً بذلك نافذةً مباشرة لمختلف شرائح المجتمعات للوقوف عن كثب على ما يخصّ المذهب الحقّ ورياض الجنان(العتبات المقدّسة)، موضّحةً مراحل الإعمار وآليّة الإدارة الشرعيّة للعتبات المقدّسة وكيف أصبحت في وقتٍ قياسيّ منارة هدىً للجميع وأنموذجاً فذّاً على جميع الأصعدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: