شبكة الكفيل العالمية
الى

تقرير بالصور عن مهرجان الكفيل السنوي للشعائر الحسينية في واسط

جانب من فعاليات المهرجان
جانب من فعاليات المهرجان
من أجل تعميق الثقافة الحسينية الصافية وشمولها قطاعاً أوسع في المجتمع، ولتعميق الروابط بين العتبة المقدسة وفعالياته وشرائحه الأخرى، وعرفاناً منها لجهود المواكب والهيئات الحسينية التي كانت تقيم مراسيم العزاء والتنوير الثقافي أيام النظام البائد رغم مضايقاته التي وصلت حد قتل من يقوم بذلك وزجه في غياهب السجون، ودعماً للمواكب الحسينية التي ما زالت تواصل عطائها الآن، عقد في مدينة الكوت في محافظة واسط، مهرجان الكفيل السنوي للشعائر الحسينية بسنته الثانية من قبل مؤسسة السيدة زينب عليها السلام في الكوت وبرعاية قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة.

وقد حضر المهرجان الذي اُقيم على القاعة المحلية في مركز محافظة واسط، محافظها ونائبه ورئيس مجلس المحافظة وعدداً من أعضائها، وجمعٌ غفيرٌ من شيوخ عشائرها ووجهائها ورؤساء مواكب وهيئات حسينية فيها، مع حشد من مواطني المحافظة.

وقد تضمن المهرجان إلقاء قصائد وكلمات استذكرت جهاد أصحاب المواكب والهيئات الحسينية أيام النظام السابق ومقارعتها له، ووزعت الهدايا التقديرية عليهم كجزء بسيط من الثناء الواجب تقديمه لمن كان يقاتل من أجل استمرار الشعائر الحسينية التي أبقت شعلة الثورة أبي الأحرار عليه السلام ضد الطغاة متقدة، حتى اُطيح بأعتاهم في هذا العصر، وهو النظام الصدامي البائد. وقد شارك وفدٌ رفيع المستوى من العتبة العباسية المقدسة في المهرجان حيث ضم عضو مجلس إدارتها الأستاذ علي الصفار والأستاذ جواد الحسناوي مدير مكتب سماحة الأمين العام ومعاون رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها السيد عقيل الياسري ومسؤول شعبة التنسيق والمتابعة فيها الأستاذ أياد أبو طحين، وفضيلة الشيخ علي الاسدي من قسم الشؤون الدينية.

يذكر أن مؤسسة السيدة زينب عليها السلام في الكوت تقوم بالعديد من النشاطات الاجتماعية من قبيل مساعدة العوائل المتعففة، والثقافية والتوعوية، وقد تأسست بعد سقوط النظام الطاغوتي البائد في 9/4/2003م. وفيما يلي تقرير مصور لبعض فعاليات المهرجان .



















تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: