شبكة الكفيل العالمية
الى

وفدٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يصلُ الى الموصل ويتفقّد القطعات المقاتلة..

تأكيداً على أهمّية التواصل وإدامة زخم المعركة لكونها واجباً وطنيّاً ودينيّاً وأخلاقيّاً لتطهير العراق من المجاميع الإرهابيّة، وامتثالاً لتوصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا بضرورة تقديم الدعم والإسناد للمقاتلين، فإنّ العتبةَ العبّاسية المقدّسة لا زالت متواصلةً في زياراتها للقطعات العسكريّة المرابطة في جبهات القتال منذ انطلاق الفتوى المباركة للمرجعيّة الدينيّة العُليا حتّى اليوم، من أجل تقديم الدعم المادّي واللّوجستي لها تبعاً لجدولٍ أعدّته منذ مدّة.
وكانت آخر زيارةٍ لوفدٍ ترأّسه نائبُ رئيس قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الشيخ عادل الوكيل مع عددٍ من السادة والمشايخ الأفاضل بالإضافة الى المنتسبين لقواطع العمليّات ضمن قاطع عمليّات تحرير الموصل، وشملت قطعات الجيش والشرطة وفصائل الحشد الشعبيّ.
الشيخ عادل الوكيل بيّن من جانبه بالقول: "بتوجيهٍ من سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة توجّه وفدٌ الى السواتر الأماميّة لمقاتلينا الأبطال في قاطع نينوى، وكما تلاحظون أنّ المعارك مشتدّة مع عصابات داعش الإجراميّة، فأقلّ ما نستطيع أن نردّ به جميلهم هذا هو تفقّدهم ومساندتهم وهم في سواتر العزّة والكرامة، حيث تهدف هذه الزيارة وباقي الزيارات التي تقوم بها العتبةُ المقدّسة الى رفع الروح المعنويّة للمقاتلين الذين وجدناهم في الأصل يتمتّعون بروحٍ معنويّة عالية وإيمانٍ كبير، بالإضافة الى تقديم الدّعم اللوجستيّ لهم الذي شمل قطعات الحشد بجميع مسمّياتها، وما وجدناه على الساتر هم رجال ملؤهم الولاء للوطن وللدين والثبات والوقوف بوجه داعش اللئيم، فنسأل الله تعالى أن يرينا نصراً قريباً عاجلاً لهم وذلّةً عاجلةً بهؤلاء اللؤماء أعدائهم وأعداء الوطن، وبإذن الله تعالى ستنكشف هذه الغيمة السوداء عن سماء العراق العزيزة".
هذا وأجرى الوفد على هامش هذه الزيارة لقاءات جمعتهم بالقيادات الأمنيّة هناك، كان أبرزها وزير الدفاع العراقيّ عرفان الحيالي وقائد عمليّات (قادمون يا نينوى) الفريق الركن رشيد يار الله وقائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، وقائد قوّات النخبة الثانية اللواء الركن معن السعدي، حيث اطّلع الوفد على سير العمليّات وما تحقّق من انتصاراتٍ على أرض الواقع، مثنياً على الجهود المبذولة من قبل فصائل الحشد الشعبي والقوّات الأمنية كافة في تحقيق الانتصارات الأخيرة على الدواعش الإرهابيّين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: