شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركةٍ وحضورٍ من العتبة العبّاسية المقدّسة: افتتاح فعّاليات مهرجان النهج السينمائيّ الدوليّ الثالث..

انطلقت مساء يوم السبت (3رجب 1438هـ) الموافق لـ(1نيسان 2017م) النسخة الثالثة من مهرجان النهج السينمائيّ الدوليّ الثالث الذي يُقام برعاية مجموعة قنوات كربلاء الفضائيّة التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة وبمشاركة نخبةٍ فنيّة وأكاديميّة من داخل العراق وخارجه بضمنها مشاركة لفيلم من إنتاج شعبة الكفيل للإنتاج الفنّي التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة توسّمت بعنوان: (كبير الصّحابة).
حفل الافتتاح الذي حضره وفدٌ مثّل العتبة العبّاسية المقدّسة شهد إلقاء كلمةٍ للمتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي(دام عزّه) كان ممّا جاء فيها: "على الفنّانين الالتفات الى المبادئ التي يصنعون منها الحياة التي ننشدها جميعاً، لتحقيق السعادة والعدل والاستقامة لكلّ البشرية، لتعيش الشعوب بالتعاون والتكاتف ويعمّ الخير والسعادة في جميع أرجاء المعمورة بعيداً عن صراعات الظلم والشرّ والقسوة".
مبيّناً: "لدى الفنّان القدرة والإبداع على مخاطبة الناس بأساليب مؤثّرة تولّد القناعة لدى الفرد والشعوب برأيٍ وفكر ومبادئ وقيم، ويستطيع أن يغيّر الرأي ويصنع المواقف، وله القدرة على صنع الحياة والتغيير نحو الأفضل، وعلى الفنّان أن يجعل الخير والحقّ معياراً يحرّكه في عمله وفنّه ويبتعد عن دائرة الباطل، وأن يعمل على توعية الإنسان بدائرة الخير والعدل والفضيلة والمبادئ والقيم، وأن لا تغريه المادّة والمال والجاه والشهرة".
أمّا الأستاذ حيدر جلوخان مديرُ مجموعة قنوات كربلاء فقد بيّن في كلمته قائلاً: "إنّ مشروعنا الفنّي الإعلامي يمثّل مشروعاً إبداعيّاً يسعى الى تحقيق وإيضاح وتجذير جوانب الواقع الاجتماعيّ والأخلاقيّ والفكريّ في المجتمعات العالميّة، بهدف إثراء الحياة الثقافيّة بصورةٍ جذّابة ومؤثّرة، ولقد تبنّينا مصطلح تحديث الرؤى وهذا يعني التحديث والتغيير بجوهر معاني الحياة، وهو قائمٌ على المناهج العلميّة التي تختزل في باطنها الإبداع والقدرة على التحويل الفنّي من منطق تكوينها البصريّ والجماهيري".
مديرُ المهرجان المخرج السينمائيّ حسنين الهاني بدوره قال في كلمته: "إنّ الأفلام التي شاركت في المهرجان بنسخته الثالثة بلغت (1387) فيلماً". موضّحاً: "أنّ ذلك الرقم يمثّل علامةً فارقةً تستدعي الوقوف عندها وجعلها خطوةً نحو الانطلاق والإبداع".
هذا وتخلّل حفل افتتاح المهرجان تكريم الفنّان المصريّ (محمود الجندي) والفنّان (فتوح أحمد)، فضلاً عن منح رئيس مجموعة قنوات كربلاء الفضائيّة شهادة دكتوراه فخريّة.
وشهد حفلُ الافتتاح عرضُ فيلمَيْن هما: "من طوى كربلاء" للمخرج جاسم كردلة، و "مريم" لمديريّة الإعلام الحربيّ في هيأة الحشد الشعبيّ.
يُذكر أنّ الفيلم الذي أنتجته شعبةُ الكفيل للإنتاج الفنّي في العتبة العبّاسية المقدّسة والذي اشترك في فعاليّة هذا المهرجان كان بعنوان: (كبير الصّحابة) ويسلّط الضوء على شخصيّة أبي طالب(رضوان الله تعالى عليه) مؤمن قريش.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: