شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور: المعرضُ الأوّل للاختراعات يزخر ببراءات اختراعٍ تدلّ على سموّ العقل العراقيّ وقدرته على الابتكار والإبداع..

إحدى براءات الاختراع المشاركة في المعرض
ما إن تمّ الإعلان عن استقبال المشاركات في مؤتمر ومعرض الاختراعات الأوّل الذي انطلقت فعاليّاته يوم أمس الأربعاء برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة وبالتعاون مع منتدى المخترعين العراقيّين حتى تهافتت عليه طلبات المشاركات، وعلى الرغم من المدّة التحضيريّة القصيرة وبُعْد مكان المعرض عن مركز المدينة والعتبة المقدّسة لكنّه شهد مشاركة البراءات التي وصلت الى (570) مشاركة قُبِل منها (108) وحسب المعايير الفنيّة التي وضعتها اللّجنة المشرفة.
براءات الاختراع الـ(108) تمثّل حصيلةً لاختراعاتٍ مهمّة وفي تخصّصاتٍ أهمّ من المُمكن تطبيقها على أرض الواقع من أجل النهوض بالقطّاعات (الطبّية - الهندسيّة - العلميّة - الزراعيّة - العسكريّة).
فكانت رسالةُ المعرض الذي من المؤمّل أن تُعقد دوراتٌ لاحقة له هي أنّ العقل العراقيّ قادر على الابتكار والإبداع رغم كلّ الظروف والتحدّيات التي لم ولن تقف عائقاً أو حاجزاً تجاه ما يُبدعه.
والذي يتجوّل في أورقة هذا المعرض يقف إجلالاً وتقديراً لهذه الاختراعات والعقول التي فكّرت وأنتجت هذه المخرجات، فكان بحقّ بيئة خصبة لكلّ مستثمرٍ سواءً من القطّاع الحكوميّ أو الخاصّ لتطبيق هذه الأفكار الإبداعيّة على أرض الواقع، بخدماتٍ مبتكرة وجديدة تمثّل أفكاراً غير تقليديّة وبطرق تواكب التطوّر العالميّ.
روعي في محاور المعرض أهمّ ما يحتاجه البلد في ظلّ هذه الظروف التي يعيشها والتي ألقت بظلالها سلباً على المجتمع العراقيّ وبالأخصّ الأمنيّة منها والطبيّة مضافاً اليها الزراعيّة، وهي محاور ذات تماسّ مباشر مع حياة المواطن العراقيّ، وما هو معروض يستطيع أن يجد حلولاً لكثيرٍ من المشاكل شريطة أن تُتَبَنّى هذه الأفكار الى مخرجات على أرض الواقع.

شبكةُ الكفيل كانت لها جولةٌ في أروقة هذا المعرض ووثّقت بعض هذه الاختراعات والابتكارات بالصور..
تعليقات القراء
1 | د.امير خليل ياسر | 09/04/2017 | العراق
بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل المرسلين واله الطيبين الطاهرين السلام عليكم خطوة ممتازة وهذا هو الصحيح بعد ان لم توفق الحكومة في رعاية المبدعين ابدعتم انتم وحاليا انتم اي جميع الموظفين حديث الساعة من ناحية المشارع والابداعات خطوة في طريق الصحيح وهذا رد اعتبار للمبدعين قمتم به وهو ليس بواجبكم لكنم لاتدعون لللأبداع ان يغادر عنكم لكم كل الاحترام والتقدير ا.م.د.امير خليل ياسر كلية الزراعة جامعة الكوفة
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: