شبكة الكفيل العالمية
الى

علماء كلكتا: بفضل مرجعيّتنا الدينيّة وحكمتها تغلّبنا على مصاعب الحياة ومشاقّها..

أكّد فضيلة الشيخ غلام حسن نجفي وهو من أكابر علماء مدينة كلكتا الهندية، وأحد معتمدي المرجعيّة الدينيّة العُليا في الهند، أنّه: "بفضل حنكة وحكمة المرجعيّة الدينيّة العُليا في العراق استطعنا التغلّب على مصاعب الحياة ومشاقّها".
هذا بحسب ما بيّنه خلال الكلمة التي ألقاها نيابةً عن علماء مدينة كلكتا الهندية في حفل افتتاح مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ الخامس الذي انطلقت فعاليّاته مساء اليوم الأربعاء (14رجب 1438هـ) الموافق لـ(12نيسان 2017م) في حسينيّة فضل النساء تحت شعار: (أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ-عَلَيْه السَّلامُ- الحُجَّةُ عَلَى العِبَادِ وَالهَادِي إلى الرَّشَادِ) وبمشاركة عتبات العراق المقدّسة.
وأضاف: "نبارك للعتبات المقدّسة هذه الجهود الكبيرة التي بذلتها من أجل إيصال شذى عطرها لمدينتنا، فشكراً لهم من صميم قلوبنا نيابةً عنّا وعن جميع علماء الهند، ونرجو منهم أن يوصلوا سلامنا وينقلوا دعواتنا للمرجعيّة الدينيّة العُليا في النجف الأشرف بأن يُبقيها الباري عزّ وجلّ ذخراً وسنداً لكلّ محبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام) في العالم".
من ثمّ عرّج الشيخ النجفي الى ذكر بعض الأحاديث الدالّة على منزلة وعظمة ومكانة الإمام عليّ(عليه السلام)، الذي كان المتمّم للرسالة السماويّة التي جاء بها الرسول الأعظم محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) ومصداقاً لها، والذي كان هو الصدّيق الأكبر والمصداق الحقيقيّ لديمومة الرسالة النبويّة".
يُذكر أنّ هذا المهرجان يُقام تعظيماً لشعائر أهل البيت(سلام الله عليهم أجمعين) بمناسبة ذكرى مولد أمير المؤمنين(عليه السلام )، وسعياً لنشر ثقافة أهل بيت العصمة ومنهجهم الحقّ وسيرتهم العطرة التي علّمت الدنيا معنى الإسلام الحقيقيّ، وتأكيداً للدور الكبير الذي تقدّمه العتبات المقدّسة في العراق عامَّة والعتبة العبّاسيّة المقدّسة على وجه الخصوص؛ متمثّلاً بإقامة ورعاية المهرجانات والندوات والمؤتمرات التبليغيّة الدينيّة والثّقافية داخل العراق وخارجه، فاتحةً بذلك نافذةً مباشرة لمختلف شرائح المجتمعات للتعريف بسيرة ونهج أهل البيت(عليهم السلام) ورياض الجنان (العتبات المقدّسة)، موضّحة مراحل الإعمار وآليّة الإدارة الشّرعيّة للعتبات المقدّسة وكيف أصبحت في وقتٍ قياسيّ منارَ هدىً للجميع، وأنموذجَ إصلاحٍ على جميع الأصعدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: