الى

الهيأةُ العُليا للموسم العلميّ الدوليّ الثالث تختارُ شخصيّتَيْن علميّتَيْن من العتبة العبّاسية المقدّسة للإشراف على مؤتمرها في ماليزيا..

اختارت الأمانةُ العامّة للموسم العلميّ الدوليّ الثالث المزمعة إقامتُه في العاصمة الماليزيّة كوالالمبور للمدّة من (24 - 30) نيسان الجاري؛ شخصيّتَيْن علميّتَيْن من العتبة العبّاسية المقدّسة ضمن عضوية اللّجان العلميّة للإشراف وتحكيم بحوث المؤتمرات العلميّة التي ستنعقد في هذا الموسم.
الاختيار وقع على الأستاذ صلاح مهدي السرّاج مدير مركز تصوير المخطوطات وفهرستها، والأستاذ الدكتور أحمد صبيح الكعبي رئيس قسم الأنشطة والفعاليّات في مركز العميد الدوليّ، كأعضاء ضمن اللّجان العلميّة لتقييم البحوث المشاركة في الموسم.
الأستاذ الدكتور نجم عبد الرحمن خلف رئيس اللّجان العلميّة للموسم العلميّ الدوليّ الثالث، في كتاب الترشيح بيّن: "تمّ ترشيح الأستاذ صلاح السرّاج لمهنته وكفاءته العالية التي أثبتها في الموسم المنصرم في تركيا؛ ممّا جعلنا نثق بقدراته وإمكانيّاته الكبيرة لترشيحه ضمن عضوية اللّجان العلميّة لمؤتمرات هذا الموسم".. مؤكّداً: "سنلقي على عاتقه وعاتق الدكتور الكعبي مسؤوليّة تحكيم عددٍ من أبحاث المؤتمرات المقبولة مبدئيّاً؛ قبل وبعد انتهاء أعمال الموسم العلميّ الدوليّ الثالث".
كما قدّم الدكتور خلف جزيل الشكر وموفور الامتنان للأستاذ السراج لجهوده المضنية في خدمة المسيرة العلميّة وتطوير الواقع البحثيّ على مستوى قارة آسيا والمنطقة العربيّة باعتراف إدارة الموسم العلميّ.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة ستُشارك في الموسم العلميّ الدوليّ الثالث في ماليزيا بصفة (راعي برنامج) مع سبع مؤسّسات أكاديميّة وتعليميّة من مختلف دول العالم، ويتضمّن الموسم عقد دوراتٍ تدريبيّة مجانيّة ومدفوعة الثمن وسبعة مؤتمرات دوليّة متعدّدة ومتنوّعة في العلوم والمعارف، وورش عمل، ومعارض علميّة وفنيّة؛ لتحقيق أكبر مشاركةٍ من الباحثين والمشاركين من جميع أنحاء العالم، وهو يسعى إلى ربط العلوم والمعارف الإنسانيّة المتنوّعة بعلوم وبرامج التنمية ومخرجاتها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: