شبكة الكفيل العالمية
الى

المفرزةُ الطبّية في العتبة العبّاسية المقدّسة خدماتٌ متواصلة لزائري النصف من شعبان..

المفرزةُ الطبيّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة رغم صغر مساحتها إلّا أنّها كبيرةٌ بما تقدّمه من خدمات جليّة للزائرين، وخاصّةً في أيّام الزيارات المليونيّة ومنها زيارة النصف من شعبان، حيث استنفرت كوادرُها -كما في كلّ زيارةٍ مليونيّة تشهدها محافظة كربلاء المقدّسة- جميع طاقاتها لتقديم أفضل الخدمات الطبيّة للزائرين الكرام، من خلال فرقها المنتشرة في منطقة ما بين الحرمين الشريفين وفي جميع الأماكن التي تشهد حركةً للزائرين.
حيث تمّ تقسيمُ عمل ملاكات المفرزة الطبيّة -إضافةً الى المتطوّعين- الى مجموعتين (صباحيّة ومسائيّة) على مدار (24) ساعة، حيث تمّ توفير الأجهزة الطبيّة والأدوية اللازمة بشكلٍ كبير من خلال التنسيق مع دائرة صحّة كربلاء المقدّسة.
وإنّ أغلب الحالات التي ترد وتصل واليها هي ضمن إمكانيّاتها وتسطيع معالجتها وتقديم ما يلزم لها، أمّا إذا كانت الحالة خارج إمكانيّات المفرزة فيتمّ تحويلها الى أقرب مستشفى بواسطة سيّارات الإسعاف التابعة للعتبة المقدّسة والمنتشرة في المناطق المحيطة بالحرم المطهّر.
الجدير بالذكر أنّ دائرة صحّة كربلاء المقدّسة بالتنسيق مع المفارز الطبيّة التابعة للعتبتين المقدّستين والمفارز الأخرى قد شرعت في تنفيذ إجراءات واسعة لغرض توفير الخدمات العلاجيّة والصحّية للزائرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: