شبكة الكفيل العالمية
الى

في ختام مشاركتها في معرض طهران الدوليّ للكتاب: مديرُ المعرض يؤكّد أنّ مشاركة العتبة العبّاسية المقدّسة كانت بنّاءة ومثمرة..

اختتمت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة فيها مشاركتها في فعاليّات معرض طهران الدوليّ للكتاب بدورته الثلاثين التي استمرّت فعاليّاته عشرة أيّام بمشاركة أكثر من (2,700) دار نشر أجنبيّة ومحلّية من بينها (110) دور نشر عربيّة، وأُقيم على أرض المعارض في مدينة الشمس (شهر آفتاب) تحت شعار: (لنقرأ كتاباً آخر).
المشاركة هذه -كباقي المشاركات السابقة الثمانية- اتّسمت بالنجاح بحسب القائمين عليه، وحقّقت ما تصبو اليه من إقبالٍ وتفاعلٍ كبيرين، حتّى أصبح الجناح رغم هذا الكمّ الهائل من دور النشر المشاركة محطّ أنظار مرتادي الجناح وبالأخصّ النخب الثقافيّة والفكريّة والدينيّة، لكون أنّ الجناح ضمّ بين جنباته ما يقرب من (200) عنوان بمواضيع تحاكي جميع الفئات والطبقات المجتمعيّة سواءً كانت الإيرانية أو غيرها، التي جاءت لزيارته والاستزادة المعنويّة والفكريّة منه.
وكان مسكُ ختام هذه المشاركة هي إعلان النتائج عن الفائزين في المسابقة التي أقامها جناحا العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية المشاركين فيه، وهي عبارة عن مسابقةٍ فكريّة تختصّ بسيرة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وتمخّض عنها فوز (15) متسابقاً تكفّلت العتبتان المقدّستان بنفقات زيارتهم، وحضرت هذه الفعاليّة شخصيّاتٌ دينيّة وثقافيّة وجمعٌ من زائري الجناح والمشتركين في المسابقة، إضافةً الى مدير المعرض عباس صالحي الذي أكّد من جانبه أنّ: "مشاركة العتبة العبّاسية المقدّسة جنباً الى جنب مع هذه المؤسّسات ودور النشر المحليّة والدوليّة، كانت بنّاءة ومثمرة وفرصة مهمّة وحلقة من حلقات التواصل المعرفيّ والثقافيّ، ونأمل أن تتكرّر في قادم دورات المعرض".. كما أثنى على القائمين على الجناح لما بذلوه من جهود طيلة فترة انعقاده.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: