شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العسكريّةُ المقدّسة تُطلق موقعها الإلكترونيّ الرسميّ على النطاق العالميّ (IQ)..

افتتحت العتبةُ العسكريّةُ صباح يوم أمس الخميس (29شعبان 1438هـ) الموافق لـ(25/ 5/ 2017م) الموقع الإلكترونيّ الخاصّ بالعتبة العسكريّة المقدّسة وذلك عبر حفلٍ أقامه قسمُ الإعلام فيها.
إعلامُ العتبة العبّاسية المقدّسة حضر حفل الافتتاح بوفدٍ من منتسبي قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة، إذ ابتُدِئ الحفلُ بتلاوة مباركة من آيات القرآن الكريم بصوت القارئ قيصر الدجيلي، تلتها كلمةٌ للعتبة العسكريّة المقدّسة ألقاها الأستاذ حسين قاسم السعيدي معاون رئيس قسم الإعلام في العتبة المقدّسة جاء فيها: "نتقدّم بالشكر الجزيل الى من أوصلونا الى هذه المرحلة من الإعلام المرئيّ والمكتوب والخبريّ في إعلام العتبة العسكريّة المقدّسة، ولكي لا نُطيل عليكم بدأت العتبةُ العسكريّة من حيث انتهى الآخرون، بعد مراحل الإعمار توجّهت الأنظار لتسليط الأضواء على ما تمّت أرشفته وحفظه من مراحل الإعمار، وكذلك في جميع المناسبات التي تمّت في هذه البقعة المباركة، كلّنا يعلم أنّ تاريخ سامراء وموقع سامراء يقتضي أن تكون له أولويّة وخصوصيّة مهمّة في جميع المحطّات، إعلام العتبة العسكريّة المقدّسة ولله الحمد بمباركة الإدارة توجّه توجّهاً سليماً وبخطى واثقة وبمساعدة الآخرين لأن يصل الى ما وصل إليه الآن ويطمح بالمزيد، نسأل الله العليّ القدير أن يوفّق الجميع لخدمة أهل البيت(عليهم السلام)، ولا يسعنا اليوم إلّا أن نتقدّم بالشكر الجزيل الى إدارة العتبة العبّاسية المقدّسة وإعلام العتبة العبّاسية وقسم الشؤون الفكريّة على ما بذلوه من عمل زاهر أمدّ إعلام العتبة العسكريّة المقدّسة بكلّ ما هو ممكن ومتاح".
بعد ذلك كانت كلمةٌ تعريفيّة بالموقع للمهندس علي كاظم تطرّق فيها الى الكيفيّة التي تمّت من خلالها برمجة الموقع وفق أحدث تقنيّات الحماية والأرشفة الإلكترونيّة، حيث تمّ حجز اسم العسكريّين على النطاق العالميّ (IQ) في هيأة الإعلام والاتّصالات، والعمل على إخراج موقعٍ تفاعليّ إلكترونيّ ديناميكيّ (cms) عبر استعمال عددٍ من الأنظمة البرمجيّة، موضّحاً محتوى الموقع والنوافذ الأخباريّة المكتوبة والمرئيّة والمصوّرة كذلك النوافذ الأخرى التي تخصّ الأرشفة التاريخيّة والسيرة الذاتيّة للإمامين العسكريّين(عليهما السلام) ومشاريع العتبة العسكريّة ونافذة التواصل مع إدارة الموقع، كذلك نافذة الزيارة بالنيابة التي تعمل بها جميع العتبات المقدّسة. ليُختتم الحفل بتكريم الإعلام الإلكترونيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة تثميناً لجهوده المبذولة وما قام به من عمل وأرشفة وتغطية كلّ ما يخصّ العتبة العسكريّة المقدّسة في المدّة الماضية، إذ كانت السبّاقة لذلك.
وفي ذات السياق بيّن السعيدي لشبكة الكفيل قائلاً: "في سابق العهد تولّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة تغطية كافّة الجهود والإعمار والنشاطات التي تمّت في العتبة العسكريّة، نظراً لضعف الإعلام سابقاً حسب ما كان موجود ولكن بمرور الوقت ومساعدة الإدارة الحاليّة منذ سنتين أو أكثر، إذ تبنّت الإدارة خطوات واضحة ومرسومة من أجل تطوير الإعلام الإلكترونيّ، وبالتالي إعلام العتبة العسكريّة المقدّسة أخذ على عاتقه تبنّي هذا المشروع بعد الاستشارة من الآخرين وخصوصاً العتبة العبّاسية المقدّسة".
وأضاف: "سيتمّ الأخذ بكافة الملاحظات التي تصل الينا من خلال نافذة التواصل في الموقع (اتّصل بنا)، وسنعمل جاهدين على تطوير أوسع لهذا الموقع وإضافة نوافذ أخرى خصوصاً ونحن بحاجة الى هذه الملاحظات لتقييم عملنا السابق والحالي والمستقبليّ". للاطلاع على الموقع اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: