شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة يختتم دورته الخامسة في تحقيق المخطوطات..

اختتم قسمُ شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الدورة الخامسة في تحقيق المخطوطات التي توسّمت بـ"حامي الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم)" والتي تنضوي ضمن سلسلة الدورات التخصّصية التي يقيمها القسمُ سواءً كانت لمنتسبيه أو لمن هم خارجه، وذلك من أجل النهوض والرقيّ بالمستوى التحقيقيّ لدى العاملين في هذا التخصّص.
حفل ختام الدورة أُقيم في مجمّع الإمام الهادي(عليه السلام) الخدميّ، وبعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق كانت هناك كلمة لرئيس القسم الشيخ عمار الهلالي بيّن فيها دور العتبة العبّاسية المقدّسة في إحياء التراث وفي رفد ودعم المحقّقين والاشتغال الحقيقيّ من أجل إحياء التراث، موضّحاً أنّ: "الهدف من إقامة هذه الدورات هو أن يستمرّ الإخوة الداخلون في هذه الدورات بأعمال تحقيقيّة، وأن ترى أقلامهم التحقيقيّة النور من خلال المخطوطات التي يتمّ تزويدهم بها من قبل مراكز التراث التابعة الى قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة".
الأستاذ الدكتور زمان ونّاس المعموري أحد محاضري الدورة بيّن من جانبه قائلاً: "لقد بذل القائمون على هذه الدورة جهداً كبيراً من أجل إنجاحها، وتمّ إعداد منهاجٍ خاصّ بها يتلاءم وطبيعة المشتركين ومستوياتهم، ونأمل أن نكون قد حقّقنا ما نصبو إليه من أجل ترجمة هذه الدورة بشكلٍ عمليّ على أرض الواقع".
وكذلك كانت هناك كلمةٌ للإخوة المشتركين في الدورة قدّموا من خلالها شكرهم للعتبة العبّاسية المقدّسة على إتاحة الفرصة لهم من أجل المشاركة في هذه الدورة التي كانت مفيدة جدّاً لهم، داعين الى تكرار إقامة مثل هذه الدورات على شكلٍ أوسع وببرامج أكثر تطوّراً، وانتهى حفل ختام الدورة بتوزيع شهادات الشكر والتقدير على الأساتذة المحاضرين، وكذلك توزيع شهادات المشاركة على الإخوة الأساتذة المتدرّبين المشتركين من الجامعات العراقيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: