شبكة الكفيل العالمية
الى

الحناجر الشعريّة تصدح بحبّ الإمام الحسن(عليه السلام) وتسطّر قوافيها لإحياء ذكرى مولده المبارك..

شهدت فعاليّات اليوم الثاني لمهرجان كريم أهل البيت الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) الذي يُقيمه أهالي مدينة الحلّة برعاية العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية تحت شعار: (الإمام الحسن-عليه السلام- حكمةُ السّلام وعزّةُ الإسلام) إقامة أمسية للشعر الشعبيّ مساء يوم أمس الأحد (15رمضان 1438هـ) الموافق لـ(11حزيران 2017م) بمشاركة عددٍ من الشعراء وسط حضورٍ جماهيريّ واسع، وذلك على حدائق مقام ردّ الشمس في مدينة الحلّة - محافظة بابل.
استُهِلَّت الأمسية بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، قدّم بعدها البرعم الرادود مهدي المنكوشي العديد من الموشّحات التي تغنّت بالإمام الحسن(عليه السلام)، كما كانت هناك مشاركات ولائيّة للفرقة العالميّة للإنشاد الإسلاميّ التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة بقيادة الأستاذ علي كاظم المنظور من خلال تقديم العديد من أناشيد الولادة، وأيضاً كانت هناك مشاركة لخادم أهل البيت الرادود طالب الفراتي ألقى خلالها العديد من الموشّحات التي تغنّت بحبّ أهل البيت(عليهم السلام) وبطولات الحشد الشعبيّ المقدّس.
لتصدح بعدها حناجرُ الشعراء وتتغنّى بفضائل وصفات كريم أهل البيت الإمام الحسن(عليه السلام)، حيث كانت هناك مشاركة شعريّة لكلٍّ من: (الشاعر محمد الأعاجيبي من السماوة، والشاعر زين العابدين السعيدي من محافظة كربلاء، والشاعر حسام الحمزاوي والشاعر محمد الفاطمي من محافظة بابل).
لتُختتم الأمسية بتقديم بعض الهدايا التقديريّة لكلٍّ من قوّات الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) ونجل الشاعر المرحوم كاظم منظور الكربلائي.
الشعراء من جانبهم عبّروا عن شكرهم للّجنة المنظّمة للمهرجان على تواصلها لإقامة فعاليّات هذا المهرجان وتجدّده كلّ عام، إضافةً لكرمها بقبول مشاركاتهم ضمن فعاليّاته التي تشهد سنةً بعد أخرى تطوّراً وإضافاتٍ تسهم في الرقيّ به.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: