شبكة الكفيل العالمية
الى

مئاتُ وجبات الإفطار يوزّعها مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة على الصائمين يوميّاً..

انطلاقاً من قول رسول الله(صلى الله عليه وآله): (مَن فطّر منكم صائماً مؤمناً في هذا الشهر، كان له بذلك عند اللهِ عتقُ رقبة، ومغفرةٌ لِما مضى مِن ذنوبه..)، وضمن البرنامج الذي أعدّته العتبة العبّاسية المقدّسة لشهر الرحمة والغفران والعتق من النار شهر رمضان المبارك، شرع مضيف صاحب الجود والكرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) منذ الأيام الأول له على توزيع وجبات إفطار للزائرين القاصدين للزيارة.
الوجبات موزّعة على منافذ عدّة منها داخل صالة الضيوف في المضيف وأخرى منافذ خارجية وأخرى توزّع داخل الصحن الشريف، إضافةً الى التوزيع المباشر سواء كان للعوائل المتعفّفة أو عوائل الأيتام وغيرها، وحسب جدولٍ وتوقيتات وضعتها إدارةُ قسم المضيف.
توزيع هذه الوجبات يبلغ ذروته في أيّام زيارة ليالي الجمع، حيث يتمّ رصد أعداد إضافيّة من الوجبات تتلاءم مع أعداد الزائرين، وهذا يتطلّب تكثيف الجهود من قبل العاملين الذين تراهم يتسابقون من أجل خدمة الزائر الصائم ونيل شرف خدمته وأجر إفطاره.
الوجبات التي توزّع تعدّ مسبقاً وتوضع في عبوات خاصّة ليتمّ نقلها الى منافذ التوزيع وهي أماكن معروفة ومحدّدة من قبل الزائرين.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت برنامجاً خدميّاً خاصّاً بشهر رمضان الكريم يشتمل على العديد من الفقرات ومنها هذه المبادرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: