شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة يُقيم ورشة علميّة في أنماط تحليل الشخصيّة لمنتسبيه..

ضمن سعيه المتواصل لتطوير مهارات منتسبيه أقام قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلاً بشعبة الفكر والإبداع ورشةً علميّةً لمجموعةٍ من منتسبي مجمّع الكفيل الثقافي حملت عنوان: (تحليل الأنماط الشخصيّة وفق مؤشّر MBTI)، هذه الورشة احتضنتها قاعةُ الندوات والمؤتمرات في مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات.
محاضرُ الدورة الأستاذ فراس الشمري من وحدة الإعداد والتطوير في الشعبة المذكورة بيّن من جانبه قائلاً: "هذه الورشة أُقيمت تحت عنوان: تحليل أنماط الشخصيّة وفق مؤشر (MBTI) للشخصيّات، باعتبار أنّ كلّ شخصيّة لها مجموعة من (السمات، الآثار النفسيّة، الطباع، والعادات) التي تتحكم وتؤثّر عليها، باعتبار أنّنا بطبيعتنا مختلفون، لذا يجب أنْ يتعامل كلّ شخص مع الآخر من باب الاختلاف وليس من باب التشابه، بدليل أنا لا أستطيع أن أجعل الآخر مثلي تماماً ولا أستطيع أن أكون مثل الآخر تماماً".
وأضاف: "إنّ هذه المحاور الأساسيّة لتحليل الشخصيّة تعدّ الأبواب أو المفاتيح أو المنافذ لكلّ شخصيّة، فعمليّة إتقانها يوفّر الهدف الأسمى والأفضل لإنجاز عمليّة التواصل العلميّ الأهمّ في حياتنا؛ وهو الوصول الى التفاعل الفعّال مع الآخرين من أجل تحقيق الإنجازات على مستوى (الإعلان، التسويق، تسويق الخدمات، المنتجات، والمعارض).
مبيّناً: "استمرّت هذه الورشة لمدّة ثلاثة أيّام تدريبيّة، تخلّلتها اختبارات عمليّة لمعرفة كلّ الأنماط المتعدّدة للشخصيّة، وتمّ تقسيم هذه الشخصيّات وفق هذا المؤشّر الى ستّة عشر شخصيّة تمّ استعراض كلّ شخصيّة ومواصفاتها وبيئتها وكيفيّة التعامل معها وما يناسبها، وفي ختام الورشة تمّ توزيع استبيانات على المنتسبين المشاركين فيها تضمّنت مجموعة من الأسئلة المتنوّعة لأساليب تحليل أنماط الشخصيّة بأسلوب (MBTI)، كذلك معرفة آرائهم حول مدى الاستفادة من هذه الورشة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: