شبكة الكفيل العالمية
الى

واقعة هدم قبور أئمّة البقيع(عليهم السلام).. الشاهد الغائب..

بقلوبٍ يعتصرها الألم يُحيي المسلمون ومحبّو أهل البيت(عليهم السلام) في العراق والعالم الإسلامي الذكرى الرابعة والتسعين لهدم القباب المطهّرة والأضرحة المقدّسة لأئمّة البقيع(عليهم السلام) في المدينة المنوّرة التي توافق اليوم الثامن من شوال 1344هـ الموافق لعام 1923م على أيدي الزمرة الوهّابية وعتاة الفكر المتطرّف المعادي للدين الإسلاميّ الحنيف.
تجرّؤ أعداء الدين من إرهابيّي وعرّابي غلواء التطرّف على الحرمة النبويّة وإقدامهم على هدم تلك الشواخص المطهّرة كان حدثاً متزاحم الدلالات التي أفرزت
لاحقاً نتاجاً بالاتّجاه المعاكس للمرامي الخبيثة، فأجهض محاولات الأعداء وفضح كذب المارقين على الدين.
واليوم ها هي القلوب المؤمنة تُحيي كلّ عام هذه الذكرى الأليمة مجسّدة برهاناً جديداً على فشل المخطّطات الرهيبة في تفتيت وحدة المسلمين، ومؤكّدةً أنّ كيد الشياطين في مهاوي الردى وأنّ الأرض يرثها عباد الله الصالحون ولو كره الكافرون..
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: