شبكة الكفيل العالمية
الى

وزارة التربية تشكر العتبة العباسية المقدسة لاحتضانها للطلبة ومساعدتهم خلال أيام الامتحانات وتؤكد انها تمثل إسهامه متميزة لدعم الملف التربوي والتعليمي في العراق

ثمنت وزارة التربية مبادرة العتبة العباسية المقدسة بفتح أبوابها لطلبة المراحل المنتهية احتضانها لهم وتوفير كل ما يساعدهم من اجل تأدية امتحاناتهم وتوفير الأجواء المناسبة والملائمة للمذاكرة ومراجعة دروسهم لذلك منذ بدء الامتحانات النهائية وللمراحل المنتهية المتوسطة والإعدادية.

وقال المكتب الإعلامي الخاص بالوزير الدكتور محمد إقبال، ان مبادرة العتبة العباسية المقدسة لها اهميتها ولاسيما وبلدنا يشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة وضعف في تجهيز التيار الكهربائي، مؤكدا انها تمثل إسهامه متميزة لدعم الملف التربوي والتعليمي في العراق .

وأشار البيان الى ان مثل هذه المبادرات لها وقع خاص وتأثير ايجابي كبير يعبر عن اصالة شعبنا وتكاتفهم.

يذكر ان العتبة العبّاسية المقدّسة وبتوجيه من امانتها العامة قد اتاحت للطلبة أماكن عدّة يستطيعون من خلالها المذاكرة سواءً كان بصورةٍ فرديّة أو جماعيّة، فهناك من يتّخذ من سراديب التوسعة مكاناً لدراسته وآخر من أواوين الصحن الشريف وآخر داخل مكتبة العتبة المقدّسة أو في الصحن الشريف، ولهم حريّة التنقّل داخل هذه الأماكن، فجميع ما يحتاجه الطالب متوفّر من ماء بارد وإنارة وتبريد متواصل وجميعُها خلقت أجواء مثاليّة للمذاكرة المدرسيّة.
تعليقات القراء
1 | سعاد | 18/07/2017 20:12 | تونس
التواجد في نوعية من الاماكن خاصة الطاهرة وايضا المراجعة بين اقرانهم هذان عاملان نفسيان لهما اهمية كبيرة في اجتياز رهبة الامتحانات مبادرة مثالية من جميع النواحي وفريدة من نوعها جعلت اماكن العبادة لمراجعة كل انواع العلوم والاداب
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: