شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة تحضر فعاليات مؤتمر (الأثار والتراث رمز الحضارة وهوية الأُمة) وتُبارك للجهة المنظمة انعقاده ..

بارَكَ وفدٌّ العتبة العباسيِّة المقدَّسة الحاضر فعاليات مؤتمر (الاثار والتراث رمز الحضارة وهوية الامة)، والذي يُقيمهُ قسم النشاطات العامَّة في العتّبةِ الحسينيَّة المقدَّسة تحتَ شعار (هدم الأثار محو لحضارة الامم) للجهةِ المُنظِّمة لفعاليته .
انعِقاده في هذا التوقيت الذي تشهد فيه الأثار والتُراث مُحاولة لتغيِّبها وطَمسِها وبالأخص العراقية منها ، وما مُحاولة عصابات داعش إلّا دليل لِهذه الأفعال، ونتمنى الوفد ان يتكرّر انعقاد مثل هكذا مؤتمرات وبصورة دوريِّة وان يُحقق هذا المؤتَمر الأهداف المتوخاة من انعقاده.
من جهةٍ أخرى بيّن رئيس اللُّجنة التحضيريّة للمؤتمرِ الدكتور طلال الكمالي" ان هذا المؤتمر هو تمهيدي لمؤتمر وطني يحاول تسليط الضوء على بعضِ الأيادي التي تُريد طمس الأثار والتي عاثت في الارضِ فسادً، وان عملية طَمسِها هي طمس للهويّة الوطنيّةِ والحضاريّة ، والتاريخ يجب ان يُحافظ عليها بِغَض النَظر عن هويّتها وانتماؤها كونها تُبيّن الواقع الحقيقي للبشرية ، وان العَتَبَة الحسينيّة والعَتَبات المُقدّسة في العراق معنيِّة بالحِفاظ على تراث ومقدسات الشعوب والأُمم بما فيها مُقدَّساتنا وكنائسنا وغيرها".
وأضاف " علينا الحِفاظ على الأثارِ الوطنيّة ، خاصة بَعَدَ سِقوط النِظام البائد حيث أصبح العراق ساحة مكشوفة للعَبث بآثاره ومُقدساته، ويُعتَبر هذا المؤتمر اللَّبنة الأساسيّة الجادّة لتحصينِ الآثار والمقدسات في العراق ".
ودعا الكمالي "إن على البُلدان التي يوجد فيها آثار عراقية ان يُساهموا في ارجاعِها وتسليمها للعراق ومُلاحقة الشَبكات الدوليّة والمافيّات التي نَهبت وسَرقت آثار العراق ومُساءلتهم قانونياً واستِرجاع جميع الآثار الى موطِنها الأصلي".
يُشار الى أن وفد العتبة العباسيّة المُقدّسة الذي حضرَ فعاليات هذا المؤتمر ترأسه الأسُتاذ (صادق لازم) رئيس قسم مُتحف الكفيل للنفائِس والمخطوطات .
يُذكر أن المؤتمر تضَمن العديد من الفقرات ومنها الكلِمات الرسميّة للوفود المُشاركة ومنها مُمثل الأمُم المتَّحِدة في العراق (جورج بوستن)، وكذلك كلمة الأديان في العراق القاها الأب (مينا الأورشليمي) اضافة الى كلمة الامانّة العامة للعتبة الحسينيّة واللُّجنة التحضيريّة للمُؤتمر، فضلا عن عرض فيلم وثائقي عن الانتهاكات التي تَعرضت لها الآثار والمراقد المُقدسة والكنائس في العراق وكذلك قصائد شعريِّة، كما تَضَمن جلسة مسائية استعرضت من خلالها اللُّجان المشاركة في المؤتمر أوراق عملها الهِادفة الى تأسيس المؤتمر الدولي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: