شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ تراث كربلاء ينظّم معرضاً تراثيّاً في محافظة المثنّى ومثقّفوها يشيدون بهذه الخطوة ويدعون لتوسيع دائرتها..

أشاد عددٌ من مثقّفي محافظة المثنّى بالمعرض الصوريّ التراثيّ الذي أقامه مركز تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بالتعاون مع البيت الثقافيّ في السماوة، داعين في الوقت نفسه الى توسيع دائرة مثل هكذا فعاليّات.

الشيخ محمد البيضاني مسؤول الجناح بيّن من جانبه: "المعرض ضمّ جناحين، الأوّل للّوحات الفنّية التي مثّلت (20) لوحةً بيّنت مراحل تطوّر العتبة الحسينيّة المقدّسة على مرِّ العصور، إضافةً إلى بعض المخطوطات والخرائط التي بيّنت أطراف مدينة كربلاء المقدّسة قديماً وأسماء الأزقّة والمعالم المميّزة فيها، أمّا الجناح الثاني فقد ضمَّ (40) صورةً فوتوغرافيةً تراثيةً لمدينة كربلاء مختلفة الموضوعات".

أمّا الأستاذ ياسين محمد علي مدير البيت الثقافيّ في السماوة فقد أضاف قائلاً: "نبارك للعتبة العبّاسية المطهّرة نشاطها المتميّز الذي شهدناه هذا اليوم في البيت الثقافيّ في السماوة، والذي تضمّن معرضًا للصور واللوحات الفنيّة التي بيّنت لنا مراحل بناء وتطوّر العتبة الحسينيّة المقدّسة، ولنا الشرف أن نكون في خدمة هذا الإنجاز، وقد لاحظنا إقبالًا من قبل الشعراء والمهتمّين والمثقّفين الذين جلبهم الشوق والحبّ لأبي عبد الله الحسين(عليه السلام) ومدينة كربلاء المقدّسة ليتعرّفوا على تاريخ وتراث هذه المدينة العريقة بتأريخها".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: