شبكة الكفيل العالمية
الى

إهداء نسخة قرآنيّة نادرة مخطوطة بثلاثة خطوط للعتبة العبّاسية المقدّسة..

أهدى الخطّاط الإيرانيّ السيد علي أصغر موسويان من جمهوريّة إيران نسخةً خطّية ثمينة من القرآن الكريم للعتبة العبّاسية المقدّسة، قد خُطّت بثلاثة أنواع من الخطوط في الكتابة هي الثلث والنسخ والريحان، والنسخة هذه هي واحدةٌ من بين تسع نسخٍ من النسخ الفريدة والنادرة، واستغرق العمل بخطّها أكثر من عامين بواقع عشر ساعات يوميّاً.

وبيّن موسويّان قائلاً: "أنا أشعر بالفخر وأنا أقدّم هذه الهديّة لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وآمل أن أحظى بشرف قبولها منّي، وقد خُطّت هذه النسخة بمادّة الحبر الطبيعيّ الذي تمّت صناعته بطريقةٍ فنيّة نادرة، ويبلغ وزنه ثلاثين كيلو غراماً، وأنا بصدد خطّ نسخٍ أُخرى لإهدائها للعتبات المقدّسة في العراق".

وثمّن القائمون على العتبة العبّاسية المقدّسة جهود موسويان في إنجاز هذه التحفة الفنّية الرائعة، مؤكّدين له أنّ أجره لدى الباري عزّ وجلّ سيكون محفوفاً بالنور، وأنّ اسمه سيتشرّف بالدخول في خزانة العتبة المقدّسة قرب أقدس بقعة في العالم وهي مرقد قمر بني هاشم(عليه السلام).

وبادرت العتبةُ العبّاسية المطهّرة إلى تقديم هدايا عينيّة من المرقد الطاهر إلى موسويّان تثميناً لجهوده المباركة.

يُذكر أنّه ترد للعتبة العبّاسية المقدّسة العديدُ من الهدايا من قبل المحبّين والموالين من داخل وخارج العراق وتكون على شكل نذرٍ أو هديّة، ويكون استلامُها تبعاً لوصولاتٍ نظاميّة يُثبّت فيها اسمُ مقدّم الهديّة وعنوانه بواقع نسختين، نسخة لدى المُهدي وأخرى تُحفظ في سجلّاتٍ خاصّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: