شبكة الكفيل العالمية
الى

بحضور أكاديمي واسع : افتتاح فعاليات مهرجان المسرح الحسيني العالمي الثالث الذي تقيمه ‏العتبة العباسية المقدسة

جانب من حفل الأفتتاح
جانب من حفل الأفتتاح
اُفتتح بعد ظهر اليوم الخميس 29 ربيع الثاني 1433هـ الموافق 22/3/2012 فعاليات ‏مهرجان المسرح الحسيني العالمي الثالث الذي تقيمه العتبة ‏العباسية المقدسة , وعلى قاعة مدرسة ‏دار العلم فيها والمنعقد تحت شعار ( المسرح الحسيني رسالة الطفوف برؤى المبدعين ) .‏

وابتدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ألقاها المقرئ السيد مصطفى ألغالبي ومن ثم تلتها كلمة ‏الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة والتي ألقاها الشيخ ‏حيدر ألعارضي والتي أوضح فيها " ما ‏تقوم به العتبة العباسية المقدسة في مهرجانها هذا يعتبر من أهم القنوات التوصيلية الحديثة ‏المواكبة لهذا العصر ‏من أجل إيصال هذا الحدث التاريخي العظيم وبأسلوب يفهمه عامة الناس , ‏باعتبار المسرح الحسيني من الأمور التبليغية الحديثة بالنسبة لعرض القضايا ‏التاريخية الإسلامية ‏وهو نوع من أنواع التبليغ التي يشجع عليها العقل من أجل أظهار أساليب جديدة في الدعوة إلى ‏الله سبحانه وتعالى لذا ارتأت الأمانة ‏العامة للعتبة العباسية المقدسة تشجيع هذا النوع من الدعوة ‏إلى الله تعالى".‏





وأشار" إلى دور المسرح في الحركات العالمية لاسيما في انكلترا وفرنسا وكيف كان له الدور ‏الكبير في توعية المجتمع وفضح أساليب الديكتاتورية ‏الملكية ". ‏
‏ ومن ثم تلتها قصيدة للشاعر نجاح العرسان بعنوان (الشاهد) والتي حاكى بها فضائل ومكانة أبي ‏الفضل العباس عليه السلام ودورة البطولي في نهضة ‏الإمام الحسين عليه السلام ‏.





لتأتي بعدها كلمة المسرحين العراقيين التي ألقاها الأستاذ الدكتور عقيل مهدي(كاتب وناقد ‏ومسرحي ) والتي بين فيها على أهمية وقيمة المسرح الحسيني ‏ودورة الثقافي في حركة التجديد ‏للثورة الحسينية ، وما له من دور كبير في إيصال مبادئ الثورة الحقة إلى شريحة واسعة من ‏الجماهير.‏

وبعدها جاءت قراءة ومناقشة لبحثين أكاديميين عن المسرح الحسيني لنقاد وأساتذة في قسم ‏المسرح ,الأول للدكتور رياض موسى وهو أستاذ ‏في الأدب والنقد كلية الفنون الجميلة ‏جامعة بغداد عن بحثه الموسوم ( القراءات الدرامية لشخصية الإمام الحسين عليه السلام في ‏النص الدرامي) وقدمه ‏الدكتور مظفر الطيب ,والبحث الثاني للدكتور عبد الرضا جاسم بعنوان ‏‏( الطقس والتطهير في المسرح الحسيني) ‏.



وقد ذكر عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان السيد عقيل الياسري" أن الإعلان عن نتائج النصوص العشرة الأوائل يتم ‏في حفل الاختتام والذي سيقام على ‏نفس القاعة المذكورة مساء يوم الجمعة 29 ربيع الثاني 1433هـ الموافق 23 /3 ‏‏/2012م ‏
مضيفاً "أن جميع النصوص تمت قرائتها ودرستهامن قبل لجنة تحكيمية أكاديمية مختصة في مجال المسرح وتم ‏اعتماد المعايير المتبعة في المسابقات ‏العالمية في تقويم النصوص المسرحية المشاركة قياساً إلى المنجز المسرحي ‏العالمي، بما ينسجم مع صفة العالمية المتصلة بالمهرجان". ‏

وأوضح" أن الأكاديميون والاختصاصيون والمشتغلون بالمسرح الحسيني سيناقشوا خلال فترة ‏المهرجان كيفية التأسيس لنص ومسرح حسيني متطور ‏يرتقي للعالمية وذلك من خلال ورشات ‏عمل وبجلسات صباحية ومسائية تنتج عنها توصيات تعلن في ختام المهرجان". ‏

من جانبه بيّن مسؤول شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة السيد حيدر ماميثة: "إن كوادر ‏الشـعبة البرمجية ‏والتصميمية قد قامت ببناء صفحة ‏خاصة بالمسابقة، لإطلاع أكبر عدد من ‏الكتاب عليها من داخل وخارج العراق وأخذت على عاتقها أستلام أغلب النصوص المسرحية ‏والتي بلغ عددها ‏‏42نص مسرحي وعن طريق البريد الإلكتروني للعتبة العباسية المقدسة ‏alkafeel.net@info‏ ".‏

يٌذكر أن العتبة العباسية المقدسة تُقيم سنوياُ العديد من النشاطات الثقافية عدا مشاركتها في العديد ‏من الأعمال المشتركة مع العتبة الحسينية المقدسة من ‏قبيل المهرجانات الثقافية التي يصل أحدها ‏إلى مستوى المشاركة الدولية.‏













تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: