شبكة الكفيل العالمية
الى

خلال زيارته لمشروع المياه البديلة لنهر الفرات: وزيرُ الموارد المائيّة العراقي يؤكّد أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة ماضية في تحويل بعض الأراضي الصحراويّة الى مناطق زراعيّة..

تشرّف بزيارة العتبة العبّاسية السيد وزير الموارد المائيّة العراقي الدكتور حسن الجنابي للاطّلاع على مشروع المياه البديلة لنهر الفرات الذي قامت بإنشائه العتبة العبّاسية المقدّسة.

مدير مكتب المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ جواد الحسناوي بيّن لشبكة الكفيل العالميّة عن طبيعة هذه الزيارة قائلاً: "إنّ زيارة الوزير جاءت مكمّلة لزيارة سابقة له للاطّلاع على آخر المستجدّات على مشاريع العتبة المقدّسة الحيويّة والمهمّة، وخلال الجولة قدّمنا له شرحاً مفصّلاً عن طبيعة المشروع وحجم الفائدة التي يعود بها".

وأضاف: "قبل هذه الجولة –أي في الزيارة السابقة- كان للوزير لقاء مع سماحة المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه)، واستمع خلالها الى شرحٍ لبعض المشاريع التي أنشأتها العتبة المقدّسة ومن ضمنها مشروع المياه البديلة، هذا المشروع من المشاريع المهمّة التي لها مستقبل ويخدم مدينة كربلاء في حال حدوث أيّ طارئ -لا سمح الله-، حيث أنّه يعتبر من المشاريع الاستراتيجيّة والعملاقة في المحافظة، لذا كان للسيد الوزير هذا التفاعل الكبير والرغبة في الزيارات الميدانيّة لها".

من جانبه بيّن السيد وزير الموارد المائيّة أنّ: "العتبة ماضية في التقدّم العمراني والحضاري، ولها دور كبير في تحويل بعض الأراضي الصحراويّة الى مناطق زراعيّة وخضراء، ويعود هذا الفضل الى القائمين على إدارة العتبة من سماحة المتولّي الشرعي الى أعضاء مجلس الإدارة الى رؤساء الأقسام وكلّ العاملين في هذه البقعة الطاهرة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: