شبكة الكفيل العالمية
الى

وحدة الإطفاء والإنذار التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة تنصب منظومة إطفاء تلقائيّة متكاملة لمعهد الكفيل لتقنيّة المعلومات وتطوير المهارات..

باشرت الكوادر الهندسيّة والفنيّة في وحدة الإطفاء والإنذار التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة بنصب منظومة إطفاء تلقائيّة للحرائق وبمواصفاتٍ عالميّة لبناية إذاعة الكفيل النسويّة ومعهد الكفيل لتقنيّة المعلومات وتطوير المهارات التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة.

عن طبيعة هذه المنظومة وكيف تعمل تحدّث لشبكة الكفيل مسؤول وحدة الإطفاء والإنذار في قسم الصيانة الهندسيّة المهندس حيدر جواد كاظم قائلاً: "باشر منتسبونا المختصّون بنصب المنظومات في المرحلة الأولى برسم الخارطة الرئيسيّة لمدّ أنابيب نقل غاز ثاني أوكسيد الكاربون بالإضافة الى مدّ أسلاك ضدّ القوارض ونصب أجهزة كشف الحرارة والدخان التي ترتبط بالمنظومة الرئيسيّة، ليتمّ إنجاز العمل بمهارة عالية وبكفاءة تضاهي الشركات المختصّة".

مبيّناً: "تعمل هذه المنظومة على ضخّ غاز ثاني أوكسيد الكاربون الذي يعمل على قطع الأوكسجين في المادة المشتعلة بالإضافة الى أنّ برودة الغاز التي تصل الى درجة الانجماد تساهم في تبريد الأجسام المشتعلة، فعند حدوث الحريق تستجيب المتحسّسات الدخانيّة للحادث وتبدأ بإعطاء إنذار الإخلاء الطارئ وعند ارتفاع درجة الحرارة تقوم المتحسّسات الخاصة بإطلاق وبثّ الغاز للقضاء على الحريق. ويعتبر هذا الغاز صديقاً للأجهزة الكهربائيّة فهو يقوم فقط بإخماد المنطقة المشتعلة دون إلحاق التلف والأذى في الأجهزة الأخرى".

موضّحاً: "بالجهود الذاتيّة لمنتسبي العتبة المقدّسة المختصّين أُنجِزَ هذا العمل بنصف التكلفة التي تتقاضاها الشركات، وهذا يخفّف عن كاهل العتبة من جانب الصرفيّات، وهذا الأمر يعتبر خطوة من الخطوات المهمّة التي تحفّزنا للتقدّم نحو إنتاج أفضل".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: